الرئيسية / احوال مصر / اخبار سياسية / الثقة و الإحترام أساس الزواج السعيد

الثقة و الإحترام أساس الزواج السعيد

الثقة و الإحترام أساس الزواج السعيد

 

الثقة هي التي تصنع الحب، والإحترام هو الذي يغذيه. ومهما كانت العواطف قوية بين طرفي العلاقة الزوجية، فعندما يرحل الإحترام.. يتلاشي كل شيئ«.. هكذا بدأت الكاتبة الفرنسية الدكتورة »فيرا دي جوا«كتابها الذي يحمل عنوان »انهيار العلاقة بين الرجل والمرأة.

واستطردت تقول: أن العش الهادئ الذي يبنيه الزوج والزوجة منذ بداية دخول حياتهما المشتركة يتصدع وينهار بسبب عدة آفات مدمرة، يأتي في مقدمتها أن يجرح أحد طرفي العلاقة الزوجية كرامة الآخر، لأن الكرامة تمثل أهم رأسمال الرجل والمرأة، فإذا نجحا معاً في إزالة الأسباب التي دعت إلي حدوث هذا الجرح، فربما تسير الحياة بين الزوجين في طريقها الصحيح. أما إذا استمر عدم الإحترام سائداً بين الزوج والزوجة، فإن الإنفصال يكون الحل. وتذكر الكاتبة أن الإحصاءات أكدت أن 80% من الأزواج والزوجات يرون أن إنهاء العلاقة أمر ضروري إذا فقد أحد الطرفين احترامه لشريك حياته.

لنحلم سوياً

أما أهم أسباب فشل علاقة الزواج من وجهة نظر الكاتبة الفرنسية في كتابها فهو عدم وجود أحلام أو أهداف مشتركة، مما يجعل حياتهما هشة بلا حب أو عاطفة، وقد تبدو مزخرفة فقط من أجل المجتمع ونظرته، وهذه الحالة تجعل 65% من الأزواج والزوجات يقدمون علي إنهاء علاقاتهم الزوجية، وذلك بسبب زيادة التباعد بين الزوجين نتيجة انعدام الإحساس بالمشاركة الوجدانية، وبالهدف .. وبالحلم المشترك.

استمرار التعاسة

وبرغم ما ذكرته الكاتبة من آفات تتسبب في تدمير العلاقات الزوجية، إلا أن هناك نسبة من النساء تصل إلي 80% يقبلن الإستمرار في حياة زوجية تعيسة، متعللات بأن الأطفال في حاجة إليهن، وهذا النوع من النساء يُفرغن كل ما في وجدانهن من أجل رعاية أطفالهن، وهو ما يمثل لديهن التعويض العاطفي.

أما الأزواج الذين يفضلون قبول التعاسة الزوجية حتي لا يضيع مستقبل الأطفال فتصل نسبتهم إلي 30%.. وهناك أيضاً نسبة 50% من الرجال يفضلون الإنفصال وعدم قبول حياة فاشلة، وحجتهم في ذلك أنه من الأفضل أحياناً الإنفصال، حتي يستطيع الصغار النمو في مناخ هادئ خالي من الصراعات الزوجية والعلاقات المتوترة التي تؤثر سلباً عليهم. …وتختم المؤلفة الفرنسية كتابها بكلمات رقيقة لكل زوجين قائلة: فلتنسجا معاً قصة زواجكما بإرادة قوية ورسخاها بالثقة. فمتي أبحرت السفينة بقلب واحد واحساس صادق، فلن تهتز أبداً.

لمشاهدة المزيد >

شاهد أيضاً

البرلمان العربي يدين الجرائم التي ترتكبها عناصر الحوثي ضد قاعدة العند العسكرية باليمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.