الرئيسية / احوال مصر / اخبار التعليم / نائب وزير التربية والتعليم: بورسعيد نقطة الإنطلاق لأى تطوير فى كافة المجالات وافتخر

نائب وزير التربية والتعليم: بورسعيد نقطة الإنطلاق لأى تطوير فى كافة المجالات وافتخر


كتب: أحمد المطعني
أكد ا.د. رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى لشئون المعلمين ، على أن محافظة بورسعيد هى نقطة الإنطلاق لأى تطوير على مستوى الجمهورية فى كافة المجالات ومحط أنظار القيادة السياسية موجها الشكر لمحافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان على حفاوة الإستقبال.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم بقيادات التعليم بحضور د. نبوى باهى وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد بالمدرسة اليونانية الحديثة الخاصة لمتابعة مستجدات الأمور التعليمية و التنمية المهنية المستدامة للمعلمين للإرتقاء بمستوى الأداء حيث إستهدف مديرى العموم ومديرى المراحل التعليمية وإدارة التوجيه الفنى والموجهين العموم والمعلمين.

فى بداية اللقاء رحب وكيل الوزارة بالضيف معربا عن سعادته بهذه الزيارة مشيدا بالمجهودات الضخمة التى تبذلها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للإرتقاء بالمستوى المهنى للمعلمين الأمر الذى حقق طفرة مهارية حقيقية وعزز من نقاط القوة لديهم.

وتناول حجازى خلال كلمته للحضور مستحدثات الأمور على الساحة التعليمية مشيرا إلى التعليم عن بعد وظهور الحاجة إلى أساليب تعليمية جديدة تواكب الظروف الراهنة التى يشهدها العالم منوها إلى أن المرحلة القادمة تحتاج تطويرا من المعلم لذاته وقدراته.

وأشار نائب الوزير إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى قد وفرت بنك المعرفة المصرى والمنصات التعليمية المتنوعة وطورت من طرق تقييم الطلاب لذا يتحتم على المعلم السعى إلى تنمية مهاراته ومهنيته المستدامة عن طريق برامج التدريب الوزارية.

واكد حجازى إلى أن دور الموجهين أكبر من كونه عمل إدارى وأن دورهم الأساسى يتجلى فى تدريب المعلمين وصقل مهاراتهم والإرتقاء بمستوى أدائهم وتبادل الخبرات بالتنسيق مع الإدارات المعنية والمدارس مع مراعاة مكان وتوقيت التدريب والظروف الإستثنائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وخلال اللقاء شهد الحضور عرضا تقديميا يبين الإنجاز التدريبى للمعلمين على مستوى الإدارات التعليمية للمرحلتين الإبتدائية والإعدادية من إنتاج مركز التطوير التكنولوجى وتقديم د. مروى مصطفى مدير إدارة التدريب وكذلك تم فتح باب المناقشة مع الموجهين الأوائل ورؤساء أقسام التدريب بالإدارات التعليمية والمعلمين من الحضور.

حيث بلغت نسبة ما تم إنجازه تدريبيا بالمرحلة الإبتدائية 69.5% من إجمالى المستهدفين البالغ عددهم 1847 معلما ومعلمة بينما بلغت نسبة ما تم إنجازه بالمرحلة الإعدادية 67.97% من إجمالى المستهدفين البالغ عددهم 1558 معلما ومعلمة.

وفى نهاية اللقاء قدم د. نبوى باهى درع المديرية هدية تذكارية ترحيبا بنائب الوزير لشئون المعلمين معربا عن سعادته بهذا اللقاء المثمر على أمل تكراره قريبا للوقوف على تطوير التنمية المهنية المستدامة لمعلمى بورسعيد.

شاهد أيضاً

باهى يتابع إمتحانات صفوف النقل بمدرسة زينب الكفراوى التجارية للبنات ببورسعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.