الرئيسية / احوال مصر / اخبار مصر / محمد مرشدى: تقرير الأمم المتحدة الإنمائى عن مصر شهادة لرؤية الرئيس السيسي حول الإصلاح الاقتصادى والتنمية الشاملة

محمد مرشدى: تقرير الأمم المتحدة الإنمائى عن مصر شهادة لرؤية الرئيس السيسي حول الإصلاح الاقتصادى والتنمية الشاملة


كتب: هدي العيسوي

قال محمد مرشدى، عضو مجلس الشيوخ، إن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي للإصلاح الاقتصادى مكنت مصر من تجاوز أصعب المراحل، ودفعت البلاد للبناء والنهوض على أساس سليم، وأعانها على الصمود أمام جائحة كورونا التي أثرت بالسلب على الاقتصاد العالمى وأوقفت معدلات النمو في معظم دول العالم وأدت بكبريات الشركات العالمية إلى التوقف أو الإبطاء في إنجاز خططها ومشروعاتها وتسريح مئات الآلاف من العاملين، مشيرًا إلى أن تقرير الأمم المتحدة الإنمائى الصادر عن مصر هو بحق شهادة عالمية على رؤية الرئيس السيسي الإصلاحية والتنموية الشاملة ، خاصة وأنه يتسم بالمنهجية العلمية والاستقلالية في رصد التحولات التي مرت بها البلاد خلال العشر السنوات الخطيرة ( 2011- 2021) والتي عصفت بكثير من البلدان في المنطقة العربية والشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف محمد مرشدى، أن توجه الرئيس السيسي لإنجاز الإصلاح الاقتصادى وفق رؤية مصر 2030 ، تم بإرادة سياسية قوية وحرص على مستقبل البلاد ومن خلال خطة واضحة ترتكز على إصلاح مالى شامل وتطوير هيكل الاقتصاد، والاستثمار في البنية التحتية وإقامة العديد من المشروعات القومية الكبرى، والتي كان لها دورا كبيرا في دعم الاقتصاد وتوفير فرص العمل واحتواء معدلات التضخم ونسب البطالة وفتح المجال بقوة أمام القطاع الخاص للنمو في جميع المجالات، خاصة في إطار التوجه الرشيد نحو نهضة زراعية وصناعية ودعم الصادرات وتقليل الواردات

وأوضح محمد مرشدى، أن تقرير الأمم المتحدة الإنمائى عن مصر يرصد أبعاد العملية التنموية الشاملة التي قطعت الدولة المصرية فيها أشواطًا كبيرًا، سواء في مجالات التعليم والرعاية الصحية ودعم الفئات الأكثر احتياجًا وإطلاق المبادرات الضخمة لرفع مستوى الحياة للفئات الفقيرة بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدنى مع العمل على التوجه لملفات مزمنة وحلها بشكل جذرى مثل حل ملف العشوائيات الخطرة وإزالتها مع بناء مجتمعات جديدة تتمتع بمستويات جيدة للغاية تتيح شكلا راقيا من الحياة لقاطنى المناطق العشوائية، مع توفير حزم متكاملة من الدعم المنتظم .

وأشار مرشدى، إلى أن تقرير الأمم المتحدة الإنمائى عن مصر، لفت الانتباه إلى التحسن المطرد في الأداء العام للنظام الصحى، وكيف ينعكس على تحسن الصحة العامة للمصريين، خاصة فى السنوات القليلة الماضية، حيث كان القطاع الصحى يعانى من قضايا هيكلية، وكيف تعاملت الدولة مع قضية فيروس سى بشكل إيجابى يعتبر إنجازًا، مع تنفيذ العديد من المبادرات الصحية للمرأة وكبار السن وأصحاب الأمراض السارية والأطفال وطلاب المدارس، وصولا إلى تطبيق التأمين الصحى الشامل، والذى سوف يؤدى مزيدا من التحسن في هذا القطاع خلال الفترة المقبلة.

واعتبر مرشدى، أن رصد تقرير التنمية البشرية للإصلاحات التشريعية ودعم المرأة المصرية والشباب وتحسن مؤشرات اتاحة التعليم وإنجازات قطاع الإسكان من أهم المحاور التي أضاءها التقرير.

وأشاد بالإنجازات المتحققة فيها خلال السنوات الماضية، خاصة فيما يتعلق بتقليل الفجوة بين البنين والبنات في العملية التعليمية، ومعالجة التفاوت في الحصول على التعليم، وتحسن مؤشرات جودة التعليم والتنافسية وتوفير السكن اللائق لشرائح عديدة من المواطنين، وتطوير المناطق غير الآمنة، وتوسيع نطاق تغطية مياه الشرب والصرف الصحى، والتحسن الكبير في تمثيل المرأة في المجال التشريعى والتنفيذى والمضى قدما فى مجال التمكين الاقتصادى للمرأة. 

شاهد أيضاً

وزير التنمية المحلية يشهد توقيع عقد استشاري بناء قدرات وحدة إدارة المخلفات الصلبة بالدقهلية مع المجموعة الاستشارية RAW GROUP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.