الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / اخبار بلدنا: لحظة نزول الزيت من صورة مريم العذراء للعام 31 على التوالي بكنيسة الأنبا بيشوي ببورسعيد وإقبال المواطنين وسط إجراءات إحترازية…”بالصور والفيديو”

اخبار بلدنا: لحظة نزول الزيت من صورة مريم العذراء للعام 31 على التوالي بكنيسة الأنبا بيشوي ببورسعيد وإقبال المواطنين وسط إجراءات إحترازية…”بالصور والفيديو”

 

بورسعيد : زيزي إبراهيم

 

شهدت كنيسة الأنبا بيشوي ببورسعيد نزول الزيت من صورة السيدة مريم العذراء و الذي يتساقط من صورتها الورقية الكبيرة المعلقة على احد جدران الكنيسة العتيقة للعام 31 على التوالي دون انقطاع حسب المعتقدات المسيحية .

وينساب الزيت من صورة السيدة مريم العذراء كل عام في شهر فبراير ويستمر نزوله طوال العام حتى شهر فبراير العام الذي يليه دون إنقطاع ، والذي يعتبر حالة فريدة لا يوجد مثيل لها مقارنة بكنائس العالم حسب معتقدات الديانة المسيحية.
وننشر أول فيديو تم إلتقاطه للحظة نزول الزيت من الصورة ، حيث قام قساوسة وكهنة الكنيسة بترديد ترانيم دينية للسيدة مريم العذراء ابتهالا بنزول الزيت ليلا، وعلى الفور شهدت الكنيسة بعد ساعات إقبال من المواطنين.
وبمجرد نزول الزيت بدأ توافد المواطنين من كل حدب وصوب للحصول على قطرات من الزيت ، وذلك وسط إجراءات إحترازية مشددة من قبل الكنيسة للتصدى لإنتشار فيروس كورونا المستجد.
وشددت الكنيسة على روادها الذين توجهوا اليوم للحصول على الزيت ومشاهدة نزوله من الصورة ، ضرورة إرتداء الكمامات بجانب إتباع كافة الإجراءات الإحترازية أثناء تواجدهم بداخل الكنيسة .

وقال القمص بولا سعد وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد وكاهن كنيسة الأنبا بيشوي ” قصة نزول الزيت بدأت عام 90 عندما كانت إحدى السيدات المسيحيات ” سامية ” تعانى من مرض ” السرطان ” لتأتى لها مريم العذراء فى الحلم ومعها الأنبا بيشوى وبعض القديسين وتقوم بعمل العملية لها وعقب ذلك تشفى سامية تماما ” على حد تعبيره .
وأردف ” منذ ذلك التاريخ وهو 20/2/1990 وأصبحت صورة العذراء التى كانت عند تلك السيدة ينزل منها زيت له قوام سميك وله قدرات علاجية كبيرة ويتبارك به الجميع ، وتم نقل الصورة للكنيسة ليتوافد المواطنين لها من كل حدب وصوب للحصول علي الزيت “
وعلى جانب متصل قال القس ” ارميا فهمي ” المتحدث الإعلامي باسم مطرانيه الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد ” أن الغريب فى ذلك الأمر أن نزول الزيت استمر لمده 31 سنة على التوالي دون انقطاع وهذا لا يحدث فى أي كنيسة في العالم مشيرا بان ذلك يؤكد بأن بورسعيد محافظة مباركة وستظل كذلك دوما .
وتابع ” ارميا ” نحن نتوجه لله بالدعاء هذا العام أن تنزاح أزمه فيروس كورونا وأن ينتهى ذلك الوباء وأن يشفي الله جميع المرضى وأن يخرج العالم جميعا من تلك الكبوة في أسرع وقت ويحمي الله مصر والمصريين”

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: 5324 طالبا وطالبة حضروا اليوم الاول لامتحانات الصف الاول الثانوى العام ببورسعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.