الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: عاشت 5 سنوات في بئر الخيانة وحرضت عشيقها لقتل زوجها

اخبار بلدنا: عاشت 5 سنوات في بئر الخيانة وحرضت عشيقها لقتل زوجها

 
بئر الخيانة جمع «حنان وحسان» بعد أشهر من زواجها، قرابة 5 سنوات في الخيانة قضاها العشيقان، كان خلالها الزوج المخدوع يقضي أغلب ساعات يومه بالعمل على سيارة لتلبية احتياجات أسرته وطلبات زوجته التي لا تكف عن شراء متعلقاتها الشخصية الخاصة من أجل إسعاد عشيقها، وكانت اللقاءات الحميمية داخل شقة الزوجة الخائنة في مدينة بدر مستغلة رحلة كفاح الزوج للبحث عن القوت الحلال بينما هي غارقة في الخيانة.
 
ظلت «حنان» على تلك الحال سنوات حتى سئمت الحياة مع زوجها بسبب تعلقها بعشيقها الذي كان يحضر إليها مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا، وأخبرت الزوجة عشيقها أن زوجها يتشاجر معها لعدم تجاوبها معه وعدم اهتمامها بمتطلباته الشخصية خلال لقاءاتهما الحميمية لأن قلبها أصبح معلقًا بعشيقها.
وخلال آخر لقاء حميمي بين العشيقين وضعت الزوجة خطة للتخلص من زوجها «سامح» فاستجاب لها العشيق «حسان» الذي نفذ الجريمة بمعاونة صديق آخر له يدعى «مطاوع».
أخبرت الزوجة الخائنة عشيقها بخط سير زوجها بسيارته صباحًا في بداية رحلة الكفاح من أجل لقمة العيش، وكان العشيق وصديقه في انتظاره وأوقفاه وطلبا منه توصيلهما إلى موقف سيارات بدر فوافق الزوج، وخلال سيرهما في أحد الشوارع الخالية من المارة تمكنا من قتله بعدة طعنات أودت بحياته ثم لاذ المتهمان بالفرار من مسرح الجريمة بعدما ألقيا بالجثمان في منطقة صحراوية موازية للطريق الذي كان يسير عليه المجني عليه والمتهمان بالسيارة.
 
كشفت تحريات المباحث تفاصيل الحادث بعد ساعات من حدوثه وألقت القبض على الزوجة الخائنة وعشيقها وصديقه وبمواجهتهم اعترفوا بتفاصيل الجريمة فقررت النيابة حبسهم بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وتسلمت النيابة منذ أيام تقرير الطب الشرعي الذي كشف عن أسباب الوافاة بشكل تفصيلي، وعقب اكتمال ملف القضية أمام النيابة العامة قررت أمس الأول إحالتهم إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: مفاجأة.. «عقد عرفي» و7 ملايين لـ«حسناء مارينا» لتغيير أقوالها بعد «الاغتصاب»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.