الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: سقوط “اللول” أشهر قواد على صفحات السوشيال ميديا “فيس بوك”

اخبار بلدنا: سقوط “اللول” أشهر قواد على صفحات السوشيال ميديا “فيس بوك”

 

“اللول” أشهر قواد على صفحات السوشيال ميديا “فيس بوك”، جرى إلقاء القبض عليه منذ أيام، من ضباط الإدارة العامة لمباحث الآداب بالقاهرة، مهنته جمع المال من “عرق الساقطات”.

 

قال “اللول” لضباط المباحث، إنه امتهن القصة منذ سنوات، قبل تطور العلاقات والإنترنت داخل البارات، ويصف نفسه بملك الليالي الحمراء، على غرار أشهر قواد في عالم المومسات والقوادين وهو إبراهيم الغربي، الذي توفى أثناء تنفيذه عقوبة السجن عام 1925.

 

قصة “اللول” لا تختلف كثيرًا عن حياة الغربي، فهو بالنسبة للساقطات حامي الحما ومرشدهن.

 

قال “اللول” لرجال الشرطة عقب القبض عليه، بدأت أستدرج الفتيات من خلال الملاهي الليلية وكافيهات وسط البلد، أترجل من مبنى إلى كافيه، وأراقب الفتاة التى أريد استقطابها لجمع المعلومات عنها.

 

وأضاف “اللول”: ثم أطلب منها الزواج عرفيا، لتكون تحت قبضتي، وأعرفها على أصدقائي، وتنتقل العلاقات من الملاهي الليلية إلى الشقق المفروشة، وعندما جاءت جائحة كورونا، قررت تطوير نشاط ممارسة الدعارة، وهو إنشاء شبكة على مواقع التواصل الاجتماعي، وغرف مغلقة على “إنستجرام وتانجو وتيك توك”.

 

ويؤكد المتهم: استطعت جلب 5 فتيات (وهن من ضُبطن معه بمعرفة الشرطة) وحددت تسعيرة من 200 جنيه إلى 5 آلاف في الليلة، تتضمن حفلات جنسية.

 

وكشف المتهم خلال تحقيقاته: أن تسعيرة الـ200 جنيه زبونها من الصبية وتلاميذ المدارس بالمحافظات، يتم تحويل المبالغ من خلال شبكات المحمول.

 

وبالاستماع إلى أقوال الفتيات، أكدن روايات المتهم، أنه القائد الخاص بهن، واشترى سيارة لتوصيلهن إلى الشقق المفروشة، ثم أخذهن بعد قضاء 6 ساعات لدى الزبون، على حد قولهن، وقررت جهات التحقيق حجزهن على ذمة التحقيقات.

 

وكشفت جهات التحقيق أن المتهم كوّن شبكة لممارسة الأعمال المنافية للآداب، وكان يستقطب الصبية صغار السن، مقابل قيام الفتيات بعرض مشاهد على كاميرات لايف، أثناء المحادثات، وقررت جهات التحقيق، تكليف رجال المباحث بجمع التحريات عن المتهمين.

 

وأكدت معلومات وتحريات إدارة حماية الآداب العامة بمديرية أمن القاهرة، قيام مجموعة من السيدات، بإنشاء صفحة إلكترونية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، وقيامهن بعرض أنفسهن لممارسة الأعمال المنافية للآداب، نظير تحصلهن على مبالغ مالية.

 

تم تشكيل فريق بحث، أسفرت جهوده عن تحديدهن، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهن، وتبين أنهن (5 سيدات) وبصحبتهن سائق شهرته “اللول”، وهو قائدهن، وذلك حال استقلالهن السيارة بصحبته بدائرة قسم شرطة البساتين، وبحوزتهم (4 هواتف محمول – مبلغ مالى).

 

بمواجهتهم اعترفوا بقيامهم بالترويج للأعمال المنافية للآداب نظير مبالغ مالية بدون تمييز، واستغلال السيارة المضبوطة فى تسهيل تحركاتهم، وأن المبالغ المالية المضبوطة بحوزتهم من متحصلات نشاطهم، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: عاجل…وفاة طفل أثناء ممارسته لعبة ” بابجي ” ببورسعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.