الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: سقطت عليه مادة كاوية…إصابة رضيع بحروق خطيرة داخل حضانة

اخبار بلدنا: سقطت عليه مادة كاوية…إصابة رضيع بحروق خطيرة داخل حضانة

كعادتها كل يوم، تذهب والدة الطفل الرضيع الذي يبلغ من العمر عام ونصف لتتركه في إحدى الحضانات الخاصة بمنطقة المسلة، تتركه وقلبها يعتصر ألماً على فراقه، وتوصي المُعلمات بالاهتمام به حتى تنهي عملها وتعود سريعاً لتأخذه مرة أخرى، وفي ذلك اليوم كان هناك شئ في داخلها يخبرها ألا تتركه اليوم إلا أنّ ظروف عملها أجبرتها على تركه ولكن صدق حدثها، حيث فوجئت بإتصال هاتفي يخبرها أنّ طفلها أُصيب في الحضانة وجرى نقله بواسطة الإسعاف إلى مستشفى الفيوم العام.

اعتقدت الأم في بادئ الأمر أنّه ربما سقط طفلها الرضيع خلال لهوه ولعبه بالحضانة، وهرعت مسرعة إلى مستشفى الفيوم العام وقلبها يعتصر ألماً، ولكن كانت تطمئن نفسها قائلة «هو بخير إن شاء الله»، وحينما وصلت إلى المستشفى فوجئت باحتجاز طفلها الرضيع بقسم الحروق، وأُصيبت بصدمة حينما علمت بإصابة طفلها بحروق من مادة كاوية تستخدم لتنظيف الأرضيات، وذلك بسبب عدم اهتمام المدرسين والمربيات بالأطفال.

تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، بلاغاً من العميد محمود مفتاح مأمور قسم شرطة أول الفيوم، يفيد بورود إشارة من شرطة النجدة بتلقيهم بلاغاً من سيدة تتهم مديرة حضانة ومربية بحرق رضيعها الذي يبلغ من العمر عام ونصف.

على الفور، انتقل ضباط قسم شرطة أول الفيوم، برئاسة المقدم أحمد طرفاية رئيس مباحث القسم، وتبين إصابة طفل بحروق في الوجه والجسم، بسبب ملامسته مادة كاوية تستخدم لتنظيف الأرض، تركتها عاملة النظافة في مكان قريب يسهل وصول الأطفال إليه، وخلال لهو الطفل وسط غياب الرقابة سكب المادة الكاوية عليه متسببةً في إصابته بحروق متفرقة بالجسم.

وعلى الفور، جرى نقل الطفل المصاب إلى مستشفى الفيوم العام لتلقي الرعاية الطبية اللازمة، حيث جرى إيداعه بقسم الحريق، فيما تحرر بالواقعة المحضر اللازم، وتبينّ أنّ الحضانة غير مرخصة وتعمل بصورة غير قانونية.

وأحيلت الواقعة إلى النيابة العامة لتتولى التحقيقات، والتي أمرت بالقبض على مديرة الحضانة والمربية المتسببتين في الواقعة، ومحاكمتهم بصورة عاجلة بتهمة الإهمال وإصابة رضيع بتشوهات.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: ضبط مخدرات بقيمة 8 ملايين جنيه بحوزة 3 تشكيلات عصابية بالدقهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.