الرئيسية / احوال مصر / اخبار التعليم / رئيس جامعة الأقصر يشهد اجتماع اللجنة التنسيقية لدعم ومتابعة فعاليات مشروع شباب صناع

رئيس جامعة الأقصر يشهد اجتماع اللجنة التنسيقية لدعم ومتابعة فعاليات مشروع شباب صناع


متابعة: عبدالصبور بشير
شهد الأستاذ الدكتور محمد محجوب عزوز، رئيس جامعة الأقصر، اليوم الثلاثاء، اجتماع اللجنة التنسيقية لدعم ومتابعة فعاليات مشروع شباب صناع بمشاركة الشركاء والمعنيين بتدريب وتشغيل الشباب والمرأة على مستوى محافظتي قنا والأقصر، واستعراض ما حققه المشروع خلال الفترة الماضية ومناقشة خطة العمل المقبلة، وذلك بنادي التجديف.

حضر الاجتماع كلا من هاني أبو الحمد، أمين صندوق جمعية تنمية قدرات المجتمع وحماية البيئة بقنا، ومحمد مسكين المدير التنفيذي للجمعية، ومحمود عبود، مدير المشروع، وأحمد عبدالله، مدير مركز الإنتاج والتدريب، ومحمد يوسف، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالأقصر، وعبده هاشم، وكيل وزارة القوى العاملة بالأقصر، ونورا عثمان، مسؤول الحرف اليدوية بمحافظة الأقصر، ومصطفى حرز الله، مدير قطاع الصعيد بمؤسسة اسمعونا، ونهاد يوسف، مدير مركز التكوين المهني، وعدد من رؤساء الجمعيات.

وقال رئيس جامعة الأقصر، في كلمته، في الاجتماع، إن الجامعة تمتلك مركزين للتراث بكليتي الآثار والسياحة والفنادق على استعداد للتعاون من أجل تنمية أنشطة مشروع شباب صناع، مؤكدا أن الجامعة تحرص دائماً على المشاركة في دعم وتطوير الحرف التراثية بالمحافظة وتحويلها لصناعات مميزة وناجحة، في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة ٢٠٣٠، التي تهدف إلى دعم الفنون الحرفية وتشجيع الشباب على تعلم الحرف والفنون اليدوية الراقية، مشيدا بما حققه المشروع خلال الفترة الماضية، من تنمية للحرف اليدوية وتشجيع الشباب على تنمية ثقافة العمل الحر لديهم.

وأشار رئيس الجامعة، إلى ضرورة رفع القدرة التنافسية في الحرف التقليدية، خاصة أن معظم الدول تتجه إلى توطين القطاعات الحرفية، لجدب الاستثمارات المحلية والأجنبية بحيث تدخل هذه القطاعات ضمن التكتلات الصناعية والإنتاجية في الدولة.

وشهد الاجتماع حلقة نقاشية حول مستقبل الحرف اليدوية، وسبل دعمها ووضع خطط إنتاجية وتسويقية، وانتهى الاجتماع إلى التوصية بوضع خطة مشتركة مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني، والجمعيات وغيرها من الجهات الشريكة، لتنفيذ باقي أجندة المشروع على أكمل وجه.

يذكر أن مشروع شباب صناع يهدف إلى إتاحة فرص تدريب حرفية حقيقية ودائمة للشباب والمرأة، وزيادة فرص الدعم المالي والفني لمشروعات الشباب والمرأة، وتمكين الشباب من إقامة مشروعات متناهية الصغر، وإحياء صناعات تراثية اشتهرت بها محافظتي قنا والأقصر، ويستهدف المشروع تدريب 480 من الشباب والمرأة بالقرى الأكثر احتياجا المستهدفة بـ30 قرية بمحافظتي الأقصر وقنا، خلال 3 سنوات تنتهي ديسمبر 2022، ويستمر المشروع في تقديم خدمات التدريب والتوجيه المهني للشباب والمرأة بشكل دائم ومستمر من خلال مركز ريدك لتدريب ودعم تشغيل الشباب والذي سيقوم مشروع شباب صناع بتمويل من مؤسسة دروسوس للتنمية.

شاهد أيضاً

وكيل الأزهر يتفقد معاهد الشروق للاطمئنان على سير الدراسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.