الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / اخبار بلدنا: تجدد الصراع بين أرمينيا وآذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه

اخبار بلدنا: تجدد الصراع بين أرمينيا وآذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه

 

كتبت منى توفيق

تجدد الصراع بين أرمينيا وآذربيجان اليوم الأحد في أقليم ناغورني قره باغ المتنازع علية أسفر عن مقتل عسكريين ومدنيين من الطرفين وأتهم كل من الطرفين بدء الأعمال العدائية وفي سياق متصل قال رئيس وزراء أرمينيا لا نستبعد أن يتجاوز التصعيد في ناغورني قره باغ حدود المنطقة ويهدد الأمن الدولي وأضاف أن الحكومة الأرمينيه قرارت حالة الحرب والتعبئة في البلاد بعد تعرض ناغورني قره باغ لهجمات جويه وصاروخيا في الساعات الأولى من صباح اليوم واسفر عن خسائر مادية وبشرية وعلى الجانب الأخر شدد الرئيس الأذري إلهام علييف لن نقبل بحل مجتزأ لمشكلة ناغورني ولا بديل من استعادة سيادة ووحدة دولتنا على كل أرضيها وفي جلسة طارئة للبرلمان أذربيجان الذي تبنى قرار يقضي بفرض الأحكام العرفية في عدد من المدن والمناطق على خلفية التوتر مع أرمينيا ومن بين المدن والمناطق المقرر فرض الأحكام العرفيه بها العاصمة باكو وينتظر القرار تصديق الرئيس الأذري

وفي ردود فعل دولية دعت وزارة الخارجيه الروسية أرمينيا وأذربيجان الى وقف فوري لإطلاق النار وبدء مفاوضات مباشرة لتخفيف التصعيد

والجدير بالذكر ان الصراع على أقليم ناغورني بدأ في القرن العشرين خلال الحقبة السوفيتية إبان جكم جوزيف ستالين فقد اقدمت السلطة السوفيتية عام 1932 على ضم الأقلية الأرمينية في الإقليم للحدود الآذرية وتركت الأقلية الأذربيجانية معزولة في إقليم ناختشيقان داخل جمهورية أرمينيا بالإضافة الى منح السلطة السوفيتية الإقليم حكم ذاتي مع تبعيته لأذربيجان الذي نقل بعد ذلك الجكم الذاتي للأقليم الى أرمينيا بناء على طلب الرئيس الروسي السابق انذاك مبخائيل جورباتشوف ولم يكتفى بذلك إذا اعلن المجلس السوفيتي الأرمني عن توحيد الإقليم تحت العلم الأرمني ويتجدد الى الأذهان ان كلا من البلدان كانتا جزء من الأراضي السوفيتنيه ومع انهيار الإتحاد السوفيتي عام 1988 بدأ شرارة النزاع في الإقليم بين البلدين بالإضافة الى الصراع العرقي واستقلال أنفصاليون( الأرمينيون ) الإقليم ناغورني عن أذربيجان ورفضهم الإنضمام الى أرمينيا عام 1991 لكن أرمينيا زودت مقاتلي الإقليم بالسلاح واستطاعت قواتها التوغل داخل أذربيجان واحتلت الشريط الجغرافي المسمى روق لا جين بالإضافة الى 6 مقاطعات شرق وجنوب مما أدى الى فرار مئات الآلاف من السكان الأذرنين من مساكنهم هربا من توغل القوات الأرمينية

وعلى الرغم من وساطة دولية قبل حوالي 30 عاما لم يتمكن البلدان من التوصل الى حل النزاع حول ناغورني قره باغ الذي تهدد أذربيجان بإستمرار بإستعادة السيطرة عليها بالقوة

وفي خبر عاجل لشبكة روسيا اليوم تحدث الرئيس الروسي بوتين خلال مكالمه هاتفية الى رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان معربا عن قلق روسيا أزاء تجد القتال بين طرفي النزاع مطلعا على أخر مستجدات الوضع في الإقليم وطالب بوتين بوقف الأعمال القتالية وفي الصدا موسكو متحالفه عسكريا مع أرمينيا حيث لديها قاعدة عسكرية ولكنها تزويد كلا من الطرفين بالأسلحة بمليارات الدولارات .

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: إيران تعلن تخليها عن أي قيود نص عليها الاتفاق النووي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.