الرئيسية / أخبار الرياضة / اخبار الرياضة الافريقية / اخبار بلدنا: الوداد المغربى: لا يهمنا أين سنواجه الأهلى.. لكنه منافس صعب ونعرف قيمته

اخبار بلدنا: الوداد المغربى: لا يهمنا أين سنواجه الأهلى.. لكنه منافس صعب ونعرف قيمته

 

أكد محمد طلال، المتحدث الرسمي لنادى الوداد البيضاوى المغربى، أن قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) بإقامة نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا من مباراة واحدة بدلا من مباراتين ذهابا وإياب منطقى في ظل الظروف الحالية التي شهدها العالم بسبب جائحة كورونا، علما بأن الفريق الأحمر ينتظر مواجهة صعبة أمام الأهلى في المسابقة الأفريقية.

قال طلال في تصريحاته لـ”راديو مارس” المغربى: “لا يهمنا أين سنواجه الأهلي، نحن نرحب بأي قرار، لأن الأهم أن نكون في كامل جاهزيتنا، الأندية الأربعة المتأهلة لنصف النهائي، تبقى لها الحظوظ نفسها”.

أضاف المتحدث الرسمي لنادى الوداد “لن نبحث عن الأعذار، فالوداد له اسم على الصعيد الإفريقي وبصم على حضور جيد، في النسخ الأخيرة بدوري الأبطال”.

وواصل طلال تصريحاته قائلا “الأهلي ليس سهلا ونعرف قيمته، فالفريق الذي يلقب بنادي القرن دائما ما يشارك من أجل الفوز، وسيواجهنا بشعار الانتقام”.

وتابع طلال “من حسن حظنا، سنلعب عدة مباريات في الدوري، قبل مواجهة الأهلي، وهذا عامل مهم، سيساعدنا للاستعداد جيدا، لذلك كنا في الوداد نأمل أن تعود عجلة الدوري”.

واختتم المتحدث الرسمي لنادى الوداد تصريحاته قائلا “الكثير من الأخبار الزائفة، كانت تؤكد أن فريقنا يتمنى إلغاء الدوري، فنحن نتصدر الترتيب، وهذا ليس صحيحا، لذلك لا يسعني إلا أن أشكر اتحاد الكرة، على قراره باستئناف الدوري”.

وكان الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف”، أعلن عبر موقعه الرسمى أمس، قرارت اللجنة التنفيذية التى اجتمعت الثلاثاء عبر الفيديو، حيث جاء أبرزها استئناف مسابقتي دوري الأبطال والكونفيدرالية في شهر سبتمبر، على أن يقام الدور نصف النهائي من مباراة واحدة، ولم يتحدد بعد البلد المضيف للدورين نصف النهائي والنهائي لدوري الأبطال بينما تستضيف المغرب الدورين نصف النهائي والنهائي للكونفدرالية.

شاهد أيضاً

تأجيل صيانة أرضية ملعب ستاد القاهرة لمباراة الاهلي والوداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.