الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: الزوجة والعشيق قتلا الزوج المخدوع أثناء العلاقة المحرمة

اخبار بلدنا: الزوجة والعشيق قتلا الزوج المخدوع أثناء العلاقة المحرمة

 

 قبل 6 أشهر، كان الشاب الثلاثيني “السيد” لا يمل من عمله الشاق طوال ساعات النهار والوقوف أمام النار التي تخرج ألسنة لهيبها من مخبز، يتولى الشاب الثلاثيني مسؤولية تسوية العيش، وبعد 9 ساعات من العمل المتصل، اعتاد “السيد.ج”، العودة إلى منزل الزوجية، ليغط في نوم عميق، جراء العناء والشقاء والتعب، لكن القدر دفعه ذات يوم للعودة مبكرًا، بعدما تعرض للإعياء من شدة الإجهاد، فكانت المفاجأة، وجد زوجته في أحضان عشيقها داخل منزل الزوجية في الشرقية.

الشاب صاحب الجسد الهزيل لم يتمكن من الدفاع عن شرفه، عندما أسرعت الزوجة الخائنة وعشيقها بالاعتداء عليه بالضرب المبرح، حتى سقط على الأرض فاقدًا للوعي، فحمله العشيق في أقل من 5 دقائق، وألقى بجثمانه في الزراعات بالإبراهيمة في الشرقية بمنطقة قريبة من مسرح الجريمة، فمات بعد 48 ساعة بنزيف في المخ وكسر بالجمجمة، بحسب تقرير الطب الشرعي الذي تبين لاحقًا.

في 20 أبريل 2020،

 بدأت تفاصيل عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغ من الأهالي بالعثور على “السيد. ج” 35 سنة فران، مقيم قرية الحلوات، دائرة مركز الإبراهيمية غارقا في دمائه بمنطقة زراعية بأطراف القرية، وتم نقله إلى مستشفى الزقازيق الجامعي في حالة حرجة، وتوفى بعد 48 ساعة، متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي بمركز شرطة الإبراهيمية، التي قام بها الرائد أحمد غالب، رئيس المباحث ومعاونيه، برئاسة العقيد أسامة ربيع، مفتش مباحث المركز، إلي قيام “إسلام. م” مقيم عزبة تابعة لقرية الخضيري مركز ههيا، بارتكاب الواقعة، بتحريض من زوجة المجني عليه “ص” 28 سنة ربة منزل، حيث نشبت بينهما علاقة محرمة، واستغل المتهم تواجد المجني عليه للعمل في الفرن، وكان يتردد على مسكنه، واتفق مع زوجته على التخلص منه، لكي يخلو لهما الجو.

وتبين من التحقيقات أثناء عودة المجني عليه من عمله في ساعات متأخرة، انتظره في الطريق المتهم وتعدى عليه بالضرب بخشبة، ولاذ بالفرار، تمكن فريق البحث الجنائي من القبض علي الزوجة وعشيقها.

وقررت نيابة الإبراهيمية العامة، برئاسة معتز زهان، مدير النيابة، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، نقل الجثة إلي مشرحة مستشفي الأحرار، للتشريح لبيان سبب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة، وحبس المتهمين وإحالتهما إلى محكمة الجنايات للمحاكمة بتهمة التحريض والقتل العمد.

قررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، أمس إحالة أوراق زوجة وعشيقها إلي مفتى الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، وحددت المحكمة جلسة الثالث من شهر نوفمبر القادم للنطق بالحكم.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: التحقيق فى سرقة مشغولات ذهبية وأجهزة من شقة سكنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.