الرئيسية / منوعات / اخبار ثقافية / الأوبرا تعلن المحاور البحثية لمؤتمر الموسيقى العربية في دورته الـ 30

الأوبرا تعلن المحاور البحثية لمؤتمر الموسيقى العربية في دورته الـ 30


متابعة: عبد الصبور بشير
أعلنت دار الاوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر المحاور البحثية للمؤتمر العلمى المصاحب لمهرجان الموسيقى العربية فى دورته الـ 30 والذى تديره الفنانة جيهان مرسي ويقام فى الفترة من 1 إلي 15 نوفمبر المقبل حيث أعدت اللجنة العلمية للمؤتمر برئاسة الدكتورة رشا طموم اربعة محاور تاتى تحت العنوان الرئيسى ” الآلات الموسيقية فى الإبداع الموسيقي العربي المعاصر ” .
وجاءت محاور المؤتمر على النحو التالي :
المحور الأول: خصوصية الأداء على الآلات الموسيقية العربية
ويتناول تقاليد الأداء على الآلات الموسيقية العربية التقليدية فى الماضي والحاضر، وذلك وفق خصوصية كل آلة، إضافة إلى أثر التكوين الفني والمعرفي للعازف العربي وما يتميز به من خيال إبداعي ومهارة أدائية تعينه على تقديم تأويل خلاق وجديد وذلك من خلال:
1. التقاسيم بوصفها أحد أهم تقاليد الأداء فى الموسيقى العربية.
2. مصاحبة الغناء وإلى أي مدى تكون مصاحبة العازف المنفرد، أو الفرقة الموسيقية موحية للمغني وداعمة لإدائه ومؤكدة على التقاليد فى الغناء العربي.
3. التأويل الخلاق للنص اللحني مسموعًا أو مدونًا، وإلى أي مدى يستطيع العازف المنفرد أن يضفي بأدائه بصمة خاصة مميزة فى كل مرة يؤدي فيها اللحن بإضافاته النغمية والمقامية والأدائية تبعًا لتقاليد الأداء على الآلة.
4. الأداء المنفرد للأغنيات بالآلة الموسيقية، وما يحمله من إبراز لقدرة العازف على بيان خصوصية وإختلاف الأداء لمفردات النص الغنائي بآلته الموسيقية.
5. تجارب استخدام الآلات الغربية فى الإبداع الموسيقى العربي، مالها وما عليها “رؤى نقدية”.
المحور الثاني: إبداع الموسيقى العربية بين التخت والأوركسترا
يهتم هذا المحور بالتباحث حول:
1. الإبداع المعاصر لآلات الموسيقى العربية ضمن مجموعات صغيرة وتجارب دمجها مع آلات أخرى.
2. تجارب الكتابة لآلات الموسيقى العربية فى صياغة أوركسترالية.
3. تأثير تطبيقات الحاسوب على الإبداع العربي المعاصر للآلات الموسيقية العربية.
المحور الثالث: تعليم آلات الموسيقى العربية وصناعتها
ويدور حول:
1. تجارب تعليم الأطفال العزف على آلات الموسيقى العربية التقليدية والشعبية.
2. رؤى مستقبلية لتعليم آلات الموسيقى العربية داخل وخارج الوطن العربي.
3. تجارب صناعة آلات الموسيقى العربية وتطويرها وفق منظومة متكاملة تزيد إمكانيات العزف عليها.
المحور الرابع: دور الآلات الشعبية فى الإبداع الموسيقي العربي
يهتم هذا المحور بالتباحث حول:
1. استخدام الآلات الشعبية فى الإبداع المعاصر للموسيقى العربية.
2. التجارب الفنية فى أداء تراث الموسيقى العربية التقليدية على الآلات الشعبية فى الوطن العربي.
كما أعلنت دار الاوبرا ان اللجنة العلمية تتلقى الأوراق البحثية التي تعالج المحاور البحثية للمؤتمر وفق ضوابط محددة هى :
أن يكون البحث جديدًا ومرتبطًا بمحاور المؤتمر، ولم يسبق تقديمه فى أى منتدى أو مؤتمر أو نشره فى دورية علمية أو على مواقع الانترنت ، الا يزيد البحث عن عشرين صفحة مقاسA4 مكتوبة على برنامج Microsoft office Word ونوع الخطSimplified Arabic مقاس 14 ، ضرورة أن يتضمن البحث المراجع والتدوين الموسيقى للنماذج التى استعان بها الباحث، ويراعى فيه التدقيق اللغوى، أن يختتم البحث بملخص يوضح موضوعه فيما لا يزيد عن صفحة واحدة (بنفس مواصفات البحث) ، ان يرفق بالبحث نموذج ملخص للسيرة الذاتية للباحث فيما لا يزيد عن 5 أسطر ويتضمن:
الاسم الرباعي – الجنسية – اللقب العلمى – الوظيفة الحالية – أبرز الانجازات الأكاديمية أو الفنية – رقم الهاتف مصحوبًا بكود البلد – الفاكس – البريد الإلكترونى المستخدم ، ضرورة أن يتضمن العرض التقديمي للبحث الأمثلة الموسيقية والنماذج السمعية أو المرئية المرتبطة بالموضوع في مدة لا تزيد عن 10 دقائق للعرض ، يرسل البحث على البريد الإلكترونى للمهرجان musicfestivaleg@gmail.com فى موعد غايته 30 من سبتمبر 2021 حتى يمكن عرضه على اللجنة العلمية للمؤتمر. وسوف تقوم دار الأوبرا المصرية بإرسال دعوة رسمية للباحثين الذين تمت الموافقة على تقديم أبحاثهم بالمؤتمر ، يكون الاشتراك فى المؤتمر حضوريًا أو افتراضيًا عبر شبكة الإنترنت، وفى حالة الحضور تتحمل دار الأوبرا المصرية مصروفات الإقامة الكاملة فقط للباحث وكذلك الانتقالات الداخلية من المطار والعكس ومن الفندق لدار الأوبرا والعكس (فى فترة المؤتمر) بينما يتحمل الباحث مصروفات الطيران. أما فى حالة المشاركة الافتراضية (الاونلاين) يرسل الباحث تسجيلاً مرئيًا لعرضه التقديمي (مدته لا تزيد عن10 دقائق) يمكن استخدامه فى حالة حدوث أية مشكلة طارئة.

يذكر أن اللجنة العلمية تضم كل من الدكتورة رشا طموم أستاذ بقسم النظريات والتأليف، كلية التربية الموسيقية جامعة حلوان ( رئيسا ) وعضوية الدكتور زين نصار أستاذ النقد الموسيقى بالمعهد العالى للنقد الفنى بأكاديمية الفنون، الناقدة الموسيقية والكاتبة الصحفية كاريمان حرك نائب رئيس تحرير جريدة المساء، الدكتورة هدى أحمد محمد أستاذ الغناء ووكيل المعهد العالى للموسيقى العربية بأكاديمية الفنون سابقا، الدكتور محمد شبانة أستاذ الموسيقى الشعبية بالمعهد العالى للفنون الشعبية بأكاديمية الفنون، الدكتورة شيرين عبد اللطيف أستاذ الموسيقى العربية ووكيل كلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان، الدكتورة نجلاء الجبالى أستاذ الموسيقى العربية بكلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان، الدكتور أحمد يوسف الطويل أستاذ علوم الموسيقى العربية ووكيل المعهد العالى للموسيقى العربية أكاديمية الفنون، الدكتورة إيناس سيد جلال الدين الناقدة الموسيقية ومدير عام التخطيط الموسيقى والغنائي بالاذاعة المصرية .

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: أحمد كركيت ينتهي من كتابة سلسلة روايات جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.