الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / اعلام بورسعيد يناقش تأثير الزيادة السكانية على البيئة

اعلام بورسعيد يناقش تأثير الزيادة السكانية على البيئة

كتب : نيڤين بصلة

إن البيئة المحيطة بالبشر تتأثر بالنمو السكاني غير المنتظم مما قد ينتج عنه في نهاية المطاف كارثة بيئية حيث تبين أنه كلما ارتفعت نسبة عدد السكان أدى ذلك إلى ترك أثر سلبي مما يؤدي إلى تدهور صحة البيئة ومن هذا المنطلق عقد مركز اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات ضمن حملة الاعلام السكانى “سعادتك وصحتك فى تنظيم اسرتك ” والتى ينفذها قطاع الاعلام الداخلي بالهيئة للتوعية بخطورة الزيادة السكانية فى مصر ندوة عن الزيادة السكانية واثارها السلبية على البيئة بمدرسة جمال عبد الناصر الثانوية الصناعية العسكرية بنين، استضاف فيها الاستاذة عزة نجم مدير عام إدارة التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية والتعليم وأدارتها الاستاذة نيفين بصلة مسئول الاعلام السكانى وبحضور الاستاذة هالة جميل من ادارة التربية البيئية والسكانية والصحية بمديرية التربية والتعليم والاستاذة هالة حنيدق وكيل المجلس القومى للسكان والاستاذة سماح فهمى من المجلس القومى للسكان.

وصرح الأستاذ عصام صالح مدير مركز إعلام بورسعيد بأن الزيادة السكانية غير المرشدة تشكل خطورة بالغة على كافة الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وأن التوعية بتلك الأبعاد تشكل المهمة الأساسية لمحور الإعلام السكاني الرئيسي في خطة عمل مركز إعلام بورسعيد

وتحدثت الأستاذة عزة نجم في بداية الندوة مؤكدة على أن الزيادة المستمرة في عدد السكان تمثل واحدة من أكبر التحديات التي تعاني منها مصر، حيث أشارت إلى أن المشكلة السكانية في مصر من أكبر المشكلات والتي نشأت نتيجة لارتفاع معدل المواليد وقلة معدل الوفيات والذي أدي بدورة إلى ظهور مشكلات بيئية أدت إلى اختلال العلاقة بين الإنسان وبيئته التي يعيش فيها فمشكلة النمو السكاني المتسارع هي السبب وراء كثير من المشاكل الأخرى، حيث تتأثر البيئة المحيطة بالبشر بالنمو السكاني غير المنتظم مما ينتج عنه في نهاية المطاف كارثة بيئية حيث تبين حسب الدراسات أنه كلما ارتفعت نسبة عدد السكان أدى ذلك إلى ترك أثرٍ سلبي يؤدي إلى تدهور صحة البيئة ويمكن وصف تأثير البشر على البيئة بشكل رئسي الى استنفاذ كافة العناصر مثل الأرض، والغذاء، والماء، والهواء، والوقود التقليدي ، والمعادن.

وفى سياق متصل أكدت الأستاذة عزة على أن الضغط السكاني الهائل على الأراضي الصالحة للزراعة لتحويلها لمناطق سكنية للحاجة لبناء مساكن تسبب في تدهور الأراضي مما أدى الى تقلص قاعدة الموارد الإنتاجية الهامة للاقتصاد ويشار إلى أن زيادة استهلاك الموارد الطبيعية على جميع المستويات قد نتجت عنه تلوث البيئة والاحتباس الحراري لذلك هناك ضرورة للحد من معدلات الزيادة السكانية الكبيرة حماية الموارد الطبيعية والبيئية .

وأكدت أن استهلاك الموارد الطبيعية بشكل غير مرشد ينتج عنه النفايات الملوثة للهواء والمياه وكذلك المواد السامة وغازات الاحتباس الحراري وكذلك يترك التوسع الحضري بشكل خاص في المناطق الأقل نمواً تأثيراً سلبياً على البيئة حيث تتخطى تطوير البنية التحتية اللوائح البيئية ممّا يؤدي في كثير من الأوقات إلى مستويات عالية من التلوث وأن استهلاك الموارد الطبيعية لتلبية احتياجات الزيادة الكبيرة من السكان يشكل تحدياً إذ أدت زيادة معدلات النمو السكاني إلى الضغط على الموارد الطبيعية مشكلا حملاً ثقيلاً على الدول خاصةً التي تمتلك موارد بيئية محدودة لهذا أصبح من الصعب تلبية الاحتياجات الأساسية للسكان إذا استمرت المستويات الحالية من الاستهلاك.

وفى نهاية اللقاء تم التأكيد على أن الارتقاء بمستوى التعليم وجودته يحسن الوعي السكاني والصحي والبيئي والإستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية والعمل على تحقيق التوازن بين الأنشـطة الإنسانية والموارد البيئية والعمل على زيادة الإهتمام بموضوعات تنظيم الأسرة ونشر الثقافة السكانية والعمل المكثف على الحد من معدلات الزيادة السكانية الكبيرة الحالية في مصر لما لها من تاثيرات سلبية وخطيرة على الإنسان والبيئة. 

شاهد أيضاً

“جبال الملح فى بور فؤاد ” … مزار سياحى لهواة التزحلق وإلتقاط الصور التذكارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.