الرئيسية / أخبار السياحة / إدراج المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي

إدراج المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي


 

كتب: سلوى محمد

أدرجت لجنة التراث العالمي بمنظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو) المتحف المصري بالتحرير على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي، والذي قامت وزارة السياحة والآثار برفع الملف التمهيدي الخاص به في شهر فبراير الماضي، طبقاً للمعايير المقررة لتسجيل مواقع التراث العالمى.

وأوضح المستشار عبدالمحسن شافعي المُشرف العام على الإدارة المركزية للعلاقات العامة والدولية بوزارة السياحة والآثار أن الوزارة حرصت خلال الملف الذي قدمتة لليونسكو على إبراز المكانة الخاصة التي يتمتع بها المتحف كمنارة ثقافية بقلب القاهرة وشاهداً على الحضارة المصرية؛ فهو أول متحف قومى بمنطقة الشرق الأوسط يضم أكبر وأهم الكنوز الأثرية للحضارة المصرية القديمة، بالإضافة إلى كونه معلماً فريداً لعب دوراً هاماً في تثقيف ونشر الوعي الأثري لمختلف فئات المجتمع المصري، كما أن به مكتبة وأرشيف يضم وثائق وكتب نادرة في مجال علم المصريات، فهو يحظى بمكانة كبيرة كمصدر للتراث الحى.

ومن جانبها، قالت الأستاذة صباح عبدالرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، أن مبنى المتحف يتفرد في كونه صرحاً معمارياً استثنائياً، ومن أوائل المباني المعمارية التي شيدت خصيصاً ليصبح متحفاً، فهو يتميز بتصميمة الفريد والإنجاز الهندسي الذي يمثله، وقد شيده المعماري الفرنسي مارسيل دورنون الذي صممه على طراز العمارة الكلاسيكية اليونانية الرومانية، بعد اجتيازه مسابقة عالمية من 87 تصميم، وتم وضع حجر أساس المتحف عام 1897 وتم افتتاحه في 15 نوفمبر 1902 في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني.

ويذكر أنه جاري حالياً تنفيذ مشروع لتطوير العرض بالمتحف المصرى بالتحرير من خلال خطة قصيرة المدى، وأخرى طويلة المدى.

وبذلك ينضم المتحف الى قائمة المواقع المصرية المسجلة على القائمة التمهيدية لليونسكو والتي تضم عدداً من مواقع التراث الثقافي والطبيعي الفريدة في مصر ومنها مواقع بمحافظة المنيا ومحمية رأس محمد بجنوب سيناء ومقياس النيل بالروضة وأديرة الصحراء الغربية وقلاع سيناء الأثرية.

وسجلت مصر ٨ مواقع على قائمة التراث العالمي وهي منطقة منف وجبانتها، وطيبة وجبانتها، والنوبة، والقاهرة التاريخية، وسانت كاترين، ودير أبو مينا، ومحمية وادي الحيتان.

The Egyptian Museum in Tahrir on the preliminary list of World Heritage Sites

The World Heritage Committee of the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization (UNESCO) has included the Egyptian Museum in its tentative list of World Heritage sites, as the Ministry of Tourism and Antiquities applied for last February, in accordance with the established criteria for registering world heritage sites.

Mr. Abdel Mohsen Shafi’i, General Supervisor of the Central Administration for Public and International Relations at the Ministry of Tourism and Antiquities, stated that the Ministry was keen, to send to UNESCO highlights of how special the museum is, it is considered as a cultural beacon in the heart of Cairo and a part of the Egyptian civilization. It is the first national museum in the Middle East that includes the largest and most important archaeological treasures of the ancient Egyptian civilization, in addition to being a unique landmark that played an important role in educating and disseminating archaeological awareness for the Egyptian society. It also has a library and archive that contains rare documents and books in the field of Egyptology. It is a Great place as a source of living heritage.

Ms. Sabah Abdel Razek, Director General of the Egyptian Museum in Tahrir, said that the museum building is unique in being an exceptional architectural edifice, and one of the first architectural buildings specifically constructed to become a museum, as it is distinguished by its unique design and engineering achievement, and it was built by the French architect Marcel Dornon, who designed it in the style of classical Greco-Roman architecture, after passing an international competition of 87 designs, the foundation stone of the museum was laid in 1897 and it was inaugurated on November 15, 1902 during the reign of Khedive Abbas Hilmi II.

It is reported that a project is currently being implemented to develop an exhibition in the Egyptian Museum in Tahrir, with a short-term and long-term plan.

Thus, the museum joins the list of Egyptian sites registered on the UNESCO tentative list, which includes a number of unique cultural and natural heritage sites in Egypt, including sites in Minya, Ras Muhammad Reserve in South Sinai, the Nilometer in Rawda, the monasteries of the Western Desert and the ancient Sinai castles.

Egypt has registered 8 sites on the World Heritage List, which are: the Memphis region and its cemeteries, Thebes and its cemeteries, Nubia, Historic Cairo, Saint Catherine, Abu Mina Monastery, and Wadi El Hitan Reserve.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: ” مسافرون للسياحة” بداية التطعيم ضد كورونا يبشر بعودة السياحة تدريجياً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.