الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: “أهلي هيقتلوني”.. حكاية فتاة الإسكندرية من الاستغاثة بـ”فيسبوك” إلى التصالح

اخبار بلدنا: “أهلي هيقتلوني”.. حكاية فتاة الإسكندرية من الاستغاثة بـ”فيسبوك” إلى التصالح

 

أسدلت النيابة العامة في الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، الستار على واقعة فتاة محرم بك، التي اتهمت أسرتها بحبسها ومحاولة قتلها، في استغاثة عبر “فيسبوك”، بقبولها التصالح مع والدتها وشقيقها، والتنازل عن المحضر.

“بنات إلحقوني والنبي، أهلي حابسني وهيقتلوني، وعملوا كده في وشي، والنبي انقذوني، حد يبلغ الشرطة.. هيموتوني والله”؛ كانت هذه استغاثة أطلقتها فتاة تدعى “ح.أ” عبر جروب خاص بالفتيات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

لاقت الاستغاثة التي أرفقت بها الفتاة عنوانها بالتفصيل في منطقة محرم بك وسط الإسكندرية، تفاعلاً واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتطوع البعض بالتواصل مع الشرطة للإبلاغ عن الواقعة.

وفي تحرك عاجل، وجه مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية اللواء سامي غنيم، إدارة البحث الجنائي بتوجيه قوة أمنية إلى عنوان سكن الفتاة للتأكد من صحة الواقعة.

وألقت قوات الشرطة القبض على شقيق الفتاة (17 عامًا) ووالدتها، وجرى تحرير المحضر رقم 4544 لسنة 2020 إداري قسم شرطة محرم بك.

وبسؤال والدة وشقيق الفتاة، أكدا قيامهما بتأديبها وتخويفها فقط لنشرها مقطع فيديو على “فيسبوك” بشكل مسيء، ونفيا ما تردد عن محاولتهما قتلها.

وبإحالة المحضر إلى النيابة العامة، أمر خالد بركات، وكيل النائب العام، بصرف الفتاة ووالدتها وشقيقها بعد التصالح بينهم، وقررت الفتاة أن ما حدث “مجرد سوء تفاهم”.

شاهد أيضاً

فقدان ٢٤ مهاجرًا بعد انقلاب قاربهم قبالة سواحل ليبيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.