الرئيسية / أخبار الطب والصحة / أستاذ سمنة يوضح أقل وزن لعملية تكميم المعدة قبل إجرائها

أستاذ سمنة يوضح أقل وزن لعملية تكميم المعدة قبل إجرائها

كتب: هدي العيسوي

أوضح الدكتور محمد الفولى عضو هيئة التدريس بكلية الطب جامعة عين شمس واستشاري جراحات السمنة والمناظير وشفط الدهون، وصاحب مبادرة “صحتك أحلى بدون سمنة”، أن الاستعداد لعملية التكميم يحتاج إلى الاهتمام والانتظام ومن اهم الأمور التي يجب الانتباه إليها أول ما تقوم به هو الاستعداد النفسي والانتباه أن هذه العملية ستغير نظام وروتين الحياة السابق تماماً.

وقال الدكتور محمد الفولى أستاذ التجميل وتنسيق القوام، أن عملية تكميم المعدة ستدفعك ونتائجها إلى نبذ العادات القديمة في تناول الطعام واتباع نظام حياةٍ جديد وصحي، فإن لم تكن مستعداً لذلك قد تصاب بالاكتئاب أو الصدمة النفسية لحدوث تغير كبير كهذا للجسم.

وأضاف الدكتور محمد الفولى، بعد عملية تكميم المعدة لا تحاول أن تأكل فوق طاقة معدتك لأن ذلك سيؤدي لأمرين أحدهما التقيؤ، والآخر هو اتساع المعدة مرةً أخرى لتصبح عمليتك بلا جدوى، لذا توقف فور الإحساس بالشبع، وهناك حقيقة مهمة يغفل عنها البعض وهي أن هذه عملية تكميم المعدة وليست عملية نحت أو شفط دهون، مما يعني أنها لن تنقص من وزنك وحدها دون مساعدةٍ منك، كما يجب عليك ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم للتخلص من وزنك الزائد.

وأكد الدكتور محمد الفولى، أن الكثيرون حصلوا على نتائج رائعة ومبهرة بعد عملية التكميم، حيث فقدوا أوزاناً كبيرة في وقت قصير، وإنقاص الوزن سريعا كما له مميزاته، له أيضاً بعض العيوب مثل ترهلات الجسم، وترهلات البطن لكن علاجها لم يعد أمراً صعباً اليوم، وإذا كنت تعاني من أحد الأمراض التي تسببها السمنة أو تزيدها سوءاً، فمع فقدان الوزن ستلاحظ تحسن حالتك الصحية كثيراً.

وأشار الدكتور محمد الفولى أستاذ التجميل وتنسيق ونحت القوام، أن مؤشر كتلة الجسد أو الوزن هو المحدد الأساسي لإجراء عملية تكميم المعدة من عدمه، لذلك من الضروري الانتباه الى مؤشر كتلة جسدك قبل أخذ القرار بإجراء الجراحة ، حيث من المفترض أن لا يزيد الرقم الطبيعي عن 40 لدى الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أي مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم ، أما في حالة الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي فإن هذه النسبة ينبغي أن لا تتعدى 35 .

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: الدالى يوضح أعراض تمدد الشريان الأورطى وطرق علاجه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.