الرئيسية / احوال مصر / أخبار الحوادث / اخبار بلدنا: أبشع جريمة بمصر.. زوج يدبر جريمة اغتصاب وقتل لزوجته بالدقهلية

اخبار بلدنا: أبشع جريمة بمصر.. زوج يدبر جريمة اغتصاب وقتل لزوجته بالدقهلية

 

فى بث مباشر، مع أسرة الطالبة المتوفية بقرية ميت عنتر، حيث تمكن ضباط مباحث مركز شرطة طلخا بالدقهلية، من كشف لغز العثور على طالبة بالفرقة الثالثة بجامعة المنصورة مقتولة داخل شقتها بقرية ميت عنتر، والقبض على المتورطين بعد تبين أن زوجها مشارك بالجريمة، وتلقى اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من العميد جهاد الشربينى، مأمور مركز طلخا بورود بلاغ بعثور زوج على زوجته مقتولة داخل مسكنها بقرية ميت عنتر التابعة لدائرة المركز.

ومن جانبه قال والد الفتاة المتوفية : (كانت توجد مشاكل بينه وبين ابنتى، وكان قد أجرى عملية وابنتى كانت ترعانى جيداً، وكانت الصدمة لى أنه يؤجر شخص لقتل ابنتى ويعمل معها الفاحشة بعد وفاتها، وقبل الوفاة بأسبوع حلمت برسول الله وكان لديها طفل 9 شهور، ومن قتلها قام بجريمته فى قلب الصالة وطفلها الرضيع كان بجوارها).

وأضاف الحاج سعد خال المتوفية: “مكناش نتوقع هذا الموضوع وكنا فى جنازة بالبلد، وفجئنا بابنتنا مقتولة ونقلت للمستشفى الدولى وفى اليوم الثانى تم تشريحها وقمنا بدفنها، وكنا نفكر انها عند ربنا شهيدة، ونطلب بالقصاص وعدم ترك القضية وسرعة الحكم فيها، والقضاء عندنا نثق فيه جدا”.

وأظهرت التحريات وفحص الكاميرات، ظهور أحد الأشخاص يرتدى ” نقاب” صعد إلى مسكن المجنى عليها وانتظرها حتى قيامها بفتح باب الشقة والدخول خلفها ونزوله بعد فترة من الوقت، وتبين أنه يدعى “أحمد.ر.ا”، وشهرته “أحمد العجلاتي”، 33 سنة، عامل بمحل ملابس يمتلكه زوج القتيلة.

وبسؤال “حسين.ا”، 24 سنة، زوج القتيلة والذى تبين أنه عراقى الجنسية، وصاحب محل ملابس، وبتضييق الخناق عليه اعترف باتفاقه مع المتهم الأول “عامل لديه” على التخلص من زوجته وذلك بسبب الخلافات الزوجية بينهما ورغبته الزواج بأخرى.

واستغل فترة سفر والدته ووالده إلى العراق، وخطط للتخلص منها بعمل فضيحة بوجود علاقة جنسية بينها وبين العامل عنده، وخطط للمتهم بالوصول إلى مسكن الزوجية بعقار أسرته وارتدائه نقابا بدعوى طلب مساعدة مالية منها وقتلها والتعدى عليها جنسيا والادعاء بتخلصه منها لخيانتها.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: الكورونا تقضى على عائلة الفنجرى بجمصة وكفر الغاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.