الرئيسية / اراء سياسية / عمر الشريف: أصبحت عجوزاً وأنتظر الموت

عمر الشريف: أصبحت عجوزاً وأنتظر الموت

عمر الشريف

رحمه صالح

لا تسأل رجلاً ينتهي عن ضربة البداية”، هكذا بدأ الفنان القدير عمر الشريف .

ملأ حضور عمر الشريف إلى القاهرة بعد فترة طويلة من الغياب الدنيا بالضجيج والصخب.. ورغم ذلك حاول الابتعاد عن الناس والاختفاء عن العيون، عن السبب، قال: “أنت الآن في مرحلة الشباب لديك أحلام ولديك طاقة كبيرة.. أما أنا فقد شبعت من الحياة، وفي أبريل القادم سوف يصل عمري 83 عاماً.. أصبحت عجوزاً وأنتظر الموت، عندما استرجع شريط العمر اكتشف أن هناك عدداً كبيراً من الأصدقاء رحلوا عن الدنيا مثل رشدي أباظة وأحمد رمزي.. ويتملكني الحزن فترة ولكن بسرعة اكتشف أنني سوف أذهب إليهم، إن طال الأجل أو قصر سوف أموت وسوف أدفن تحت التراب، لم أعد أقدر على التصوير مع الجمهور ولا الوقوف أمام الكاميرا“.

وفيما إذا كان يعاني من اليأس وتشييد جسور عالية بينه وبين المستقبل، أجاب: “من قال إنني أعاني من اليأس، أنا أحب السعادة والفرحة، وأبحث عنهما في وجوه الأصدقاء وفي جلسات السمر.. أنا مثل الطفل الصغير الذي يبحث عن السعادة، فبدون الفرحة الحياة جحيم.. لا تظن أنني أشعر بالحزن عندما أتكلم عن الموت فقد شبعت من النجاح والشهرة والحياة. في أوقات كثيرة أحسد رشدي أباظة لأنه فارق عالمنا سريعاً، الشيخوخة أمر مؤلم، تصور شعورك عندما تجد نفسك لا تستطيع فعل أشياء كنت في سن الشباب تقوم بها بسهولة ودون عناء“.

عن salah

شاهد أيضاً

القاسمي” يكشف استراتيجية “التجنيد بالتزكية” لدى الجماعات الإرهابية

كتب: ريهام عبد الرحمن قال الدكتور صبرة القاسمي، الخبير في الحركات الإسلامية، المنسق العام للجبهة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: