الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / ” الشائعات و اثرها على الاقتصاد القومى “ضمن فعاليات حملة ” لا للشائعات نعم لبناء الوطن ” ببورسعيد
ندوة تناقش الشائعات و اثرها على الاقتصاد القومى

” الشائعات و اثرها على الاقتصاد القومى “ضمن فعاليات حملة ” لا للشائعات نعم لبناء الوطن ” ببورسعيد

img_8247

بورسعيد – سماح حامد

عُقد ندوة  ” الشائعات و اثرها على الاقتصاد القومى ” ، صباح اليوم ، وذلك ضمن فاعليات حملة ( لا للشائعات … نعم لبناء الوطن ) و التى اطلقها مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد .

و صرحت الاعلامية مرفت الخولى مدير المجمع ان ندوة اليوم تم تنفيذها بالتعاون مع مركز خدمة المجتمع و تنمية البيئة بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية بحضور عدد كبير من طلبة المعهد و هيئة التدريس و بمشاركة دكتورة منال عيد و دكتورة احسان عبدالله و استاذة سها سليمان مسئولى مركز خدمة المجتمع و تنمية البيئة .

كما اكدت ان فاعليات الحملة تستهدف كل فئات المجتمع خاصة المرأة والشباب لما لذلك لهم من أثر كبير على تغيير مجريات الامور .

و افتتحت الندوة بكلمة للدكتور مهدى القصاص عميد المعهد حول ما لوحظ في الآونة الأخيرة من انتشار ظاهرة  بشكل كبير جداًفي بعض المجتمعات وهي الشائعات التي شملت جميع جوانب الحياة وأصبحت من العادات المحببة لدى البعض وكأنها أمر طبيعي يفترض على الجميع المشاركة فيه والمساعدة على نشره ، وأصبحت الشائعات من قوة انتشارها تتحول في عقول البعض إلى حقائق وما هو لافتاً للنظر أيضاً أن معظم الشائعات تكون مفبركة يطرحها خبراء متمرسين وبالوقت المناسب لتلائم الحدث .

img_8259

و تلا ذلك كلمة  الدكتورة مايسة جمال  الاستاذ بالمعهد العالى للخدمة  الاجتماعية و مدير مركز خدمة المجتمع و تنمية البيئة بالمعهد انه للأسف الشديد انتشرت الشائعات  بقوة تفوق قوة الحقائق، وسبب قوتها يعود للأرض الخصبة التي ترعاها فمثل هذه الظواهر تلحق الضرر في كل أفراد المجتمع بكافة فئاته  وانه إذا رأيت أمة من الأمم تتثبت من الأخبار التى تصل إليها, ولا تصدق منها إلا ما تأكدت صحته, فهى  أمة رشيدة يكثر فيها العقلاء و الذين طهرت نفوسهم, واستقامت أفكارهم, واتسعت عقولهم .

img_8258

و فى نفس السياق ألقى الدكتور عز الدين حسنين خبير اقتصادى ومحاضر بالمعهد القومى للادارة  محاضرة حول ما تواجهه الدول اقتصادياً  من صعوبات نتيجه للتأثير السلبى للشائعات خاصة تلك المنتشرة عبر  وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر تاثيرا في العامة عن مصر، وما تواجهه من صعوبات اقتصادية ، وهذا الحديث المضخم ليس من أجل إصلاح ما فسد في مصر، ولكن من أجل التصيد ومن باب تضخيم الصعوبات.

ليس هناك من عاقل من ينكر أن مصر تواجه عددا من الصعاب معظمها اقتصادي، ولكن اكثر هذا المعظم هو ذو صفة مؤقتة وعابرة.

بلاد كثيرة واجهت مثل تلك الصعوبات وتغلبت عليها بالعقل والمثابرة معا ، فالقيمة الإنسانية والثقافية والقدرات الفنية في مصر اليوم تساوي ان لم تفق تلك القدرات في تلك البلدان عندما بدات نهضتها. فلا ينقص مصر سوى ان يؤمن ابناؤها بها، وأن يعتبروا ما هم فيه عملية مؤقتة وعليهم هم ان يتحملوا أعباءها ويجتازوها معا فمصر بمواردها من أغني البلدان  ولكنها بحاجة لصحوة انتاجية لن تأتى الا من خلال الشباب المؤهل صاحب الارادة البناءه بعيدا عن الاحباط و الجهل بمجريات الامور او اتباع الشائعات المغرضة .

 

ندوة تناقش الشائعات و اثرها على الاقتصاد القومى

عن samah hamed

شاهد أيضاً

إعلام بورسعيد : ” قوتنا فى شبابنا  ” تستهدف عدد كبير من طلبة المدارس

تم اطلاق حملة بعنوان " قوتنا فى شبابنا " تستهدف طلبة المراحل الاعدادية والثانوية لتصحيح المفهيم الخاطئة عن المخدرات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: