الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار الفيوم / ملف مخالفات محطة مياه طاميه بالفيوم على مكتب رئيس الوزراء

ملف مخالفات محطة مياه طاميه بالفيوم على مكتب رئيس الوزراء

8

كتب: ريهام عبد الرحمن

أكدت مصادر مطلعة أن ملف محطة مياه الشرب بمركز ومدينة طاميه بمحافظة الفيوم قد وصل إلى طريق مسدود وتم إحالة الملف بالكامل إلى الدكتور شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والذي طلبه في الأسبوع قبل الماضي من شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي والشركات المنفذة بعد أن شهد تنفيذ المحطة مخالفات صارخة عجزت الشركات المنفذة عن وضع حلول لها .

وخشية تفجير هذه المخالفات وتسريبها لأجهزة الإعلام تم إحاطة الملف بسريه تامة وتم وضعه على مكتب رئيس الوزراء للتصرف .

وأرجعت المصادر أن وبناء تنفيذ المحطة يرجع إلى عام 2004والتى استمرت في مرحلة الإنشاء والتتنفيذ والتجهيز حوالي 5 سنوات وتم تسليمها لمحافظة الفيوم ليبدأ العمل بها عام 2009 وبعد عملية التجارب واجهة المحطة مشاكل صارخة كثيرة وحتى وقتنا هذا ولا تزال الشركات المنفذة وهى” المقاولون العرب عثمان احمد عثمان ” “وهوس – لا عمال الكهرباء والميكانيكا “متعثرة وفشلت في الوصول لحلول تفادى الأخطاء التي ظهرت عند أعمال التجريب والتشغيل ومنها العيوب التي ظهرت فئ طلمبات المياه العكرة والمياه الرائقة وأحواض الترشيح والمرشحات والمروقات وعيوب فنيه صارخة في التنفيذ.

وتكلفة هذه المحطة مليار و200 مليون جنيه لإنتاج 170 ألف متر مكعب يومي تحت ضغط 7 بار جوى لحل مشاكل المواطنين والمنطقة الصناعية ، ولكن نظرا لطبيعة المنطقة الجغرافية لمركز ومدينة طاميه والذي لم يأخذ في اعتبار الشركات المنفذة حيث يتراوح منسوب الأرض حوالي 13 متر يبن انخفاضات وارتفاعات وهذا أدى إلى عدم وصول الضغط التصميمي لطرد محطة المياه بطاميه وهو 7 بار ضغط جوى مما يجعل المياه غير قادرة على الحركة داخل المواسير والوصول إلى المناطق المرتفعة ومنها على سبيل المثال لا الحصر مسجد بيت الري وضواحيه بمدينة طاميه .

9

وإشارة المصادر إلى تدخل الدكتور شريف إسماعيل رئيس الوزراء بنفسه في سرعة وجود حلول سريعة للمحطة خاصة وأن جهات رقابية سيادية قد أحالت صوره من الملف إلى جهات التحقيق عندما كان المهندس اراهيم محلب يشغل منصب رئيس الوزراء فى 17يونيو 2014 ولكن تم حفظ الملف خشية المسائلة .

وعقب وصول الملف للدكتور شريف اسماعيل والذى عين رئيسا لمجلس الوزراء فى 19سبتمبر 2015 وجه ريس الوزراء فى الأسبوع الماضي بتشكيل لجنة فنية على أعلى مستوى وتضم اكبر شركات المياه في مصر وبالفعل تم تشكيل اللجنة في منتصف نوفمبر الجاري لدراسة عيوب محطة طاميه التي تكلفت مليار و200 مليون جنيه دون تحقيق الغرض الذي أنشأت من اجله هذه المحطة لمد مركز ومدينة طاميه والمنطقة الصناعية والقرى ألمجاوره لها وقرى الجمهورية والقرية الأولى والثانية والثالثة بمياه الشرب النقية التي تعانى من الوصول أليها حتى ألان رغم تشغيل المحطة في 2009.

وطالب رئيس الوزراء من اللجنة المشكلة بقرار منه والتي ضمت شركة مياه الشرب بالإسكندرية كجهة استشارية دراسة عيوب المحطة والوقوف على وضع مقترحات تكون قيد التنفيذ وتلافى العيوب والملاحظات التي جاءت بتقارير الخبراء السابقين لإعادة تشغيل المحطة بكامل قوتها7 بار وطاقتها الإنتاجية 170 ألف متر مكعب يومي من مياه الشرب .

7

 

عن zaher abdelazim

شاهد أيضاً

بدء تشغيل قطار مكيف “أسبانى” الفيوم – الأسكندرية

لأول مرة يتم تشغيل قطار مكيف "أسبانى" يصل ما بين محافظة الفيوم ومحافظتى القاهرة والأسكندرية ويعمل ذهاباً وإياباً

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: