الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار الشرقية / لا تتعجب قافلة تكنولوجيا التعليم بالشرقية ” سيارة متهالكة “

لا تتعجب قافلة تكنولوجيا التعليم بالشرقية ” سيارة متهالكة “

%d9%82%d8%a7%d9%81%d9%84%d8%a9-%d8%aa%d9%83%d9%86%d9%88%d9%84%d9%88%d8%ac%d9%8a%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85

كتب: مخلص حسنين

لا تتعجب عندما أقول لك أن السؤال الصعب الذي حير العلماء في مشارق الأرض ومغاربها، ولم يجدوا له حلا برغم الأبحاث والدراسات والنظريات والأفكار التي طرحت على الساحة.
كان السؤال الصعب والمكرر دائما هو: ما سبب تأخر التعليم في مصر؟؟؟؟؟
والإجابة التي احتار فيها المفكرون والتلفزيون ولم يجدوها عندي!!!!!!
الإجابة ببساطة يا أعزائي هي: نحن؛ نعم نحن المصريون!!!!

بطبيعة الشعب المصري أنه عجول متحمس الحماس يأخذه إلى أعلى قمة في جبال الأماني عند طرح أي فكرة جديدة، ثم لا يلبث هذا الحماس أن يفتر ويبرد وبعد فترة من طرح الفكرة ينفض المولد وتصبح ذكرى.

هذا ما لفت نظري في مديرية التربية والتعليم بالشرقية عندما وجدت سيارة مهملة علاها الصدأ مكتوب عليها مركز التطوير التكنولوجي / قافلة تكنولوجيا التعليم.

وأكيد الفكرة رآها وزير سابق للتربية والتعليم المصري في إحدى الدول المتقدمة وأراد تطبيقها في مصر بنية صافية وصادقة للنهوض بالتعليم المصري وأكيد أنه تحمس للفكرة وأكيد من حوله تحمسوا معه.

وأكيد كل الناس والصحافة والإعلام صفقوا له وقالوا أنه الملهم صاحب الأفكار العظيمة المنقذ للتعليم المصري، وبعد رحيل الوزير يأتي آخر بفكرة جديدة وينفض المولد ويفتر الحماس عن الفكرة القديمة بل تموت ولا تجد من ينعيها أو يشيعها.

ويبدأ من أول السطر صفحة جديدة ويتحمس كل من حوله وتصفق له وسائل الآعلام ويشجعه الدكاترة والأساتذة الأكاديميين الذين مدحوا وشجعوا من قبله.

وهكذا يهدر المال العام، وتتفرق المسئولية بين وزير وآخر؛ وهذا سبب تأخر التعليم في مصر.

عن admin

شاهد أيضاً

خطبة الجمعة

خطبة الجمعة في الشرقية تتناول جشع التجار وغياب الرقابة على الأسواق

تعاني مصر أزمة ضمير وأزمة أخلاق وعدم وجود رقابة سواء من الأجهزة الرقابية أو من ضمير التاجر نفسه؛ هذا اهم ما تناولته خطبة الجمعة اليوم الجمعة بمسجد السوق بديرب نجم شرقية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: