يحيى رئيسي

بقلم : “المستشار ” فتح الله الطويل
نائب رئيس مجلس الدولة
الاسكندرية

يحيى ويحيا الحقُ ما عاشَ الرجال .. لم يخضعوا يوما ً وإن زالتْ جبال
صُبُرٌ إذا لاقَوْا ومهما يُبتَلَوْا .. صُدُقٌ إذا حَمَلوا مَهاما ًمن ثِقال
لم يجبنوا أبدا لأمر ٍمعضل ٍ .. يتبادرون السبقَ بالأيدى الطوال
مُكُثٌ إذا شدّوا الوَثاق لأمرِهم .. أُسْد وأسيافٌ تشرد فى النزال
لم يخسروا حربا ً اذا ما نازلوا .. اشتُق من جَلَداتهم اسمً النضال

ما بالُ أقوام ٍ تَنَادَوا سِحرَهم .. بحِبالِهم وعِصيِّهم ، كيدَ المُحَال
لم يعلموا أنّ القضاءَ ولاية ٌ.. وليس أنْ يُختار قاض ٍ من مَجال
حَسِبوا القضاءَ وظيفة ًمن جَهلِهم .. ولقد دُعُوا نوابَ شعبٍ ٍ فى المآل
ذبحوا دساتيرَ الحقوق ِومبدأ ً.. ما مَسّه إنسٌ ولا جانُ بحال
أمضَوْا بليل أمرهم بأوامرَ .. قد لُقِنوها ، دونها شَـدّ العقال
مهما غلَوا ، طغُيانُهم في نَحرهم .. والحقُ لا يَثنيهِ مَنع ٌ من مَقال

مهما استخَفّ القومَ سيدُ أمرهم .. مهما أطاعُوا ، أمرُهم قيدُ الزوال
لن يبقى إلا ما تَسَطر من قضا .. ءٍ للحقوق وما يُدرّس بامتثال
ليَمحُوَن الحقُ زيفَ مرادهم .. ولتغلبنّ الكيدَ أكبادُ الجمال
دستورُنا عهدُ لآخرِ أمرِنا .. محرابُنا للحقِ باق ٍ لا يزال
يحيى رئيسي لن يُوَلّى غيرُه .. مهما أعَدّوا ، ما أتوا إلا الخَبَال

الأسكندرية فى : 30/4/2017

شاهد أيضاً

غدًا.. حفل توقيع “مباركفوبيا” تأريخ وتحليل لأحداث ثورة 25 يناير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.