الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / وضع صناديقًا على رؤوس طلابه ولن تصدق السبب

وضع صناديقًا على رؤوس طلابه ولن تصدق السبب

متابعة: ماهر سليم

يتلقى مدرّس في المكسيك انتقادات لاذعة بعد نشر صورة لطلابه و صناديق الكرتون فوق رؤوسهم. بعض التقارير اقرت أن هذا الإجراء لمنع الغش، و الكلية تصر أنه “تمرينا ديناميكيا”.

تظهر الصورة المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي طلابا من مرحلة البكالوريوس في ولاية تلاكسكالا جنوب المكسيك وهم جالسين خلف مقاعدهم و على رؤوسهم صناديق الورق المقوى الكبيرة تغطي رؤوسهم بوجود فتحات للعيون. و يوجد على مقعد كل طالب موجود في القاعة ورقة و بعضهم ظهر كأنه يكتب.

حسب التقارير الأولية بينت أن الصناديق لمنع الطلاب من الغش و نسخ الإجابات من بعضهم البعض خلال وقت الامتحان. لكن الصورة اثارت غضب الأهالي و اتهموا رئيس الحرم الجامعي لويس خواريز تكسيس، بـ” إذلال ” فصله وعمل “عنف جسدي عاطفي نفسي”.

لكن ردت الكلية بان الموقف لم يكن امتحانا بل ” نشاطا فكاهيا ” وجميع الطلاب وافقوا على المشاركة فيه وكان الموضوع – “تمرين ديناميكي” للمساعدة في تطوير “المهارات الحركية النفسية”.

شاهد أيضاً

ألمانيا مهددة بالتراجع 4.5 مليار دولار جراء الاتفاق الأمريكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.