الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار اسوان / وزير الرى ومحافظ أسوان يتفقدا أعمال تطهير مصرف السيل

وزير الرى ومحافظ أسوان يتفقدا أعمال تطهير مصرف السيل

 

أسوان: علاء عوض

قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان بزيارة ميدانية لتفقد أعمال الصيانة الجارى تنفيذها على مصرف السيل بدءاً من منطقة عزب كيما بطول 8 كم حيث تضم الجزء المكشوف من المصرف بطول 5400 متر ، فى حين أن الجزء الذى تم تغطيته على مراحل متعددة خلال السنوات الماضية يصل إلى 2600 متر ، وقد رافق عبد العاطى وحجازى القيادات التنفيذية بالوزارة والمحافظة حيث استمع الوزير والمحافظ إلى شرح من المهندس محمد على وكيل وزارة الرى بأسوان.

وأشار علي إلى ما يتم تنفيذه من أعمال بمصرف السيل تضم إجراء التطهير الدورى والصيانة المستمرة لإزالة المخلفات والتراكمات وكافة كميات القمامة من مجرى المصرف وذلك ضمن الجهود المتواصلة لمواجهة أى سيول حيث يقوم بتنفيذ هذه الأعمال الأجهزة المعنية بإستخدام مجموعة من معدات النقل الثقيل التى تشمل حفارات وقلابات ولودارات فى المسافة من عزب كيما وحتى السيل الجديد ، كما يتم تنفيذ أعمال تأهيل ورفع كفاءة للمصرف بإنشاء أسوار على جانبيه للحفاظ عليه من إلقاء أى مخلفات أو تراكمات أو قمامة بمجراه حيث جارى تنفيذ هذه الأسوار بطول 300 متر كمرحلة أولى وبتكلفة 6.6 مليون جنيه. 

ومن جانبه أكد اللواء مجدى حجازى على أن ما يتم تنفيذه حالياً من أعمال تطهير بمصرف السيل يأتى إستكمالاً لما تم تحقيقه من نجاح تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بتشغيل محطتى كيما 1 وكيما 2 بنظام المعالجة الثلاثية فى مطلع العام الحالى ، وبالتوازى جارى الإنتهاء من إنشاء محطة كيما 3 بنظام المعالجة الثلاثية أيضاً لتستوعب هذه المحطات الثلاثة كافة كميات الصرف الصحى المعالج بمدينة أسوان بطاقة 110 ألف م3/ يوم بما يصب بدوره فى مصلحة المواطن الأسوانى صحياً وبيئياً ، بالإضافة إلى الحفاظ على كل قطرة مياه وحسن الإستغلال الأمثل لها.

وناشد مجدى حجازى بضرورة المشاركة الإيجابية من الأهالى المقيمين على جانبى المصرف بعدم إلقاء المخلفات والقمامة والحيوانات النافقة فى مجرى مخر السيل لعدم التسبب مرة أخرى فى تراكم المخلفات داخل أنفاق الجزء المغطى ، كما أنه جارى إجراء حلول فنية لبعض الوصلات المنزلية الغير قانونية من إجمالى 28 وصلة والتى تلقى مياهةالصرف الصحى داخل مجرى مصرف السيل مباشرة لتلافى آثارها السلبية بالشكل المطلوب.

فيما تم التعامل القانونى مع بعض هذه الوصلات بإغلاقها وإتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها ، موضحاً بأن المحافظة قامت بإستغلال الجزء المغطى من مصرف السيل بخلق متنفس حضارى من خلال إنشاء سويقات جديدة لإستيعاب الباعة الجائلين والقضاء على الإشغالات والأسواق العشوائية ، علاوة على إنشاء موقف لسيارات السيرفيس المتجهة إلى مناطق الصداقة الجديدة والقديمة وكيما والسد العالى شرق والشلال .

 

شاهد أيضاً

محافظ أسوان يتفقد الأسواق..و يوجه بتشديد الرقابة التموينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.