الرئيسية / احوال مصر / اخبار مصر / وزيرة البيئة تشهد تخرج الدفعة الأولى من دبلوم تقييم الأثر البيئي للمشروعات في إفريقيا

وزيرة البيئة تشهد تخرج الدفعة الأولى من دبلوم تقييم الأثر البيئي للمشروعات في إفريقيا

كتب: شيرين صابر
شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج دبلوم تقييم الأثر البيئي للمشروعات في إفريقيا بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة لدمج الإطار المهني للإرتقاء بمستوى العاملين بالمجال البيئي كما قامت بتوقيع مذكرة تفاهم ثنائية بين الوزارة وكلية الدراسات الإفريقية العليا بالجامعة في مجال التعليم والبحث العلمي والتدريب، وذلك بحضور كوكبة من العلماء والأساتذة.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن وزارة البيئة المصرية حريصة على تبادل الخبرات بين أبناء القارة السمراء في دعم العمل البيئي في إفريقيا، ودمج البعد البيئي في قطاعات التنمية ، من خلال التوجه نحو الدمج الفعال للشباب في العمل البيئي، كما أعربت عن تطلعها الدائم لمد أواصر التعاون مع جامعة القاهرة ودورها الفعال في خدمة قضايا المجتمع المصرى والقارة السمراء من خلال تقديم الخبرات والبحوث العلمية.

وأعربت الوزيرة عن سعادتها بخريجي الدفعة من أبناء الوزارة، الذين بذلوا جهدا كبيرا بجانب أعباء عملهم ليفيدوا بعلمهم الوطن ويساعدوا في دعم الشباب الأفريقي في مجال الحفاظ على البيئة، مؤكدة أن التعليم والتعلم والعلم هم أساس التغلب على التحديات والأزمات.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن البروتوكول يهدف إلى تعزيز أواصر التعاون مع جامعة القاهرة من خلال كلية الدراسات الإفريقية العليا في مجالات التعليم والبحث العلمي وبرامج التدريب والمنح الدراسية وخدمة المجتمع وتنمية البيئة وتبادل الزيارات العلمية.

ومن جانبه، أكد رئيس الجامعة أن البيئة أصبحت ذات بعد اقتصادي كبير مما دفع للتوسع في التعاون بين الجامعة والوزارة، حيث يعد البروتوكول فرصة لتوسيع جهد الجامعة والوزارة نحو توطيد البعد البيئي في الجامعة والتي كان لها السبق في العمل على الملفات الافريقية.

في نهاية الحفل قدم الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة درع تكريم لوزيرة البيئة على جهودها في دفع العمل البيئي، كما أهدت كلية الدراسات الإفريقية العليا درعها للتميز.

شاهد أيضاً

وزيرة الصحة تتفقد مستشفى العديسات المركزي بمركز الطود جنوب  الأقصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.