الرئيسية / منوعات / أخبار التكنولوجيا / ” هواوي ” : شبكة G5 الصينية ستقود العالم قريبًا

” هواوي ” : شبكة G5 الصينية ستقود العالم قريبًا

كتب : خالد عاشور

بعد الأحداث العاصفة والحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين من خلال شركة هواوي ، وبعد أن تم التصريح بمنع شركة جوجل تحديثات نظام التشغيل ” اندرويد” الخاص بها عن هواتف هواوي بدعوي أن المخابرات الصينية تستخدمها للتجسس عليها مما ألحق بهواوي خسائر ملحوظة ومرشحة للزيادة مستقبلاً.

عندها لم تقف شركة هواوي مكتوفة الايدي وأعلنت بأن لديها نظام تشغيل خاص بها بل ويتفوق على نظام أندرويد ، لكنه سيستغرق بعض الوقت لتتمكن الشركة من انهاء لمساتها الأخيرة عليه ، وفي هذا الصدد منحت الصين تراخيص تجارية لتشغيل شبكة الجيل الخامس لأربع شركات صينية مملوكة للدولة، وتعليقا على ذلك توقعت شركة “هواوي” الصينية، أن تقود شبكة G5 الصينية العالم قريبًا.

وبذلك تكون الصين قد قطعت شوطًا كبيرًا في مسعاها لأن تصبح الرائدة في العالم في تكنولوجيا الاتصالات، وسط منافسة شديدة من الولايات المتحدة الأمريكية ،وعلق وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصيني مياو وي على ذلك قائلاً : “بعد إصدار تراخيص G5، سنواصل دعوة الشركات الأجنبية للمشاركة الفاعلة في سوق G5 الصينية، والسعي لتطوير مشترك لشبكة الجيل الخامس الصينية وتشارك إنجازات تطوير الشبكة”.

من جهتها كتبت شركة “هواوي” على موقع “ويبو” الصيني للتواصل الإجتماعي: “نعتقد أنه في المستقبل القريب ستقود شبكة G5 الصينية العالم” ، وتعد “هواوي” من الشركات الرائدة عالميًا في تطوير هذه الشبكة لكن طموحاتها واجهت تحديًا من الولايات المتحدة، التي حضت دولاً أخرى على مقاطعتها بسبب مخاوف من احتمال استخدام أجهزة الاستخبارات الصينية معداتها والتجسس عليها ، وذلك لوقف تقدم الشركة وتفوقها في السوق بعد احتلالها للمركز الثاني .

بينما تؤكد شركة هواوي أن النسخة الأخيرة من هواتفها استعصت علي الشركات الأمريكية ولم تستطع اختراق خصوصيتها والتمكن من التجسس على البيانات الشخصية الخاصة بمسنخدميها وذلك لبيعها للجهات التي تطلبها ، مثلما فعلت فيس بوك وجوجل من قبل ، هذا 
وتوفر شبكة G5 في تكنولوجيا الإتصالات نقلاً أسرع للبيانات ويمكن أن تعزز تكنولوجيات مثل القيادة الذاتية والتشخيص الطبي عن بعد والدفع عبر الهاتف والكثير مما ستسفر عنه الأيام القليلة القادمة.

شاهد أيضاً

شاب مصري يستخدم التكنولوجيا في توفير الوقت والجهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.