الرئيسية / أخبار المراة / أخبار الاسرة / هل الصراخ فى وجه الأبناء يعد من الأخطاء التربوية؟ 

هل الصراخ فى وجه الأبناء يعد من الأخطاء التربوية؟ 

كتب: مي محمد حماده

الصراخ في وجه الأبناء يمثل قدوة سيئة لهم في التعامل مع الآخرين، حيث يتشربون هذا السلوك، ومن ثمّ يبدأون في ممارسته تجاه الأطفال الأصغر منهم في العائلة والمدرس وقد نرى البنت تصرخ في وجه أمها أو أبيها والولد كذلك، وطبعاً يكون من العبث حينئذ أن ننهاهم عن ذلك، كيف وقد ربينّاهم على الصراخ وكان هو وسيلة التفاهم بيننا وبينهم!
قال صل الله عليه وسلم: «يا عائشة. إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق، ما لا يعطي على العنف»
يقول بن قدامة: “ومتى ظهر من الصبي خلق جميل وفعل محمود، فينبغي أن يكرم عليه، ويجازي بما يفرح به، ويمدح بما بين أظهر الناس، فإن خالف ذلك في بعض الأحوال تغوفل عنه ولا يكاشف، فإن عاد عوتب سرًا وخُوّف من اطلاع الناس عليه، ولا يكثر عليه العتاب لأن ذلك يهون عليه سماع الملامة وليكن حافظًا هيبة الكلام معه”.
ولقد حث نبينا صلى الله عليه وسلم على الرفق ونبذ العنف فقال صل الله عليه وسلم: «يا عائشة. إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق، ما لا يعطي على العنف»

شاهد أيضاً

مناقشة قضايا المرأة وآثارها على البنات والنساء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.