الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار السويس / “نصر اكتوبر ٧٣..وحروب الجيل الرابع” بالنيل للإعلام بالسويس

“نصر اكتوبر ٧٣..وحروب الجيل الرابع” بالنيل للإعلام بالسويس

كتب : أشرف الجمال

نظم مركز النيل للإعلام بالسويس الهيئة العامة للاستعلامات، اليوم الأثنين، دوة حول نصر اكتوبر ٧٣ وحروب الجيل الرابع حاضر فيها العقيد مهندس عمر عمار كاتب جيوسياسي وبحضور الأستاذة امال فرج مدير عام الخدمه العامة بالشئون الإجتماعية والأستاذ السادات غريب كاتب وقصاص والدكتور غريب رسلان أستاذ علوم سياسية وعدد من الشخصيات السياسية والإجتماعية والإعلامية والأتحادات الطلابية بالجامعات والمدارس ومكلفات الخدمة العامة.

بدأت الأستاذة ماجدة عشماوى كلمتها الأفتتاحية للندوة بأن حرب اكتوبر كانت ومازالت هى الأعظم من خلال المواجهة المباشرة لذا قررت إسرائيل مواجهة مصر عن طريق حروب الوكالة وهى أساس حروب الجيل الرابع وحثت الأستاذ امال المرأة ودورها فى الحفاظ على الوطن والأرض.

وأشار السادات الى ان حرب اكتوبر ودور المقاومة الشعبية فى نصر اكتوبر وسرد تاريخ ونضال المقاومة الشعبية منذ حرب 67 إلى إنتصار أكتوبر 73 ودورهم البطولية فى التصدى للعدو خلال مائة يوم على أبواب مدينة السويس وداخلها وتحرير أرض السويس من المغتصبيين وطردهم وهزيمتهم يوم 24 أكتوبر 73 والذى أصبح عيدا للمصريين وللسوايسة منذ ذلك الحين.

ونوه دكتور رسلان عن حروب الإشاعات وحرب أكتوبر والربط بينهم وعن دور الأعلام واستغلاله فى حروب الجيل الرابع وترويج المعلومات والاشاعات الخاطئة والمغرضة عن طريق الصحافة الإلكترونية ومواقع التواصل والسوشيال ميديا واستخدام وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقرؤة فى تحويل الصورة الذهنية للمواطن من ايجابية إلى سلبية على طريقة جوبلز إلى جانب استخدام العلاقات العامة والأعلان استخدام سلبى وبالتالى يعطى نتائج سلبية خطيرة على الوطن والمواطن.

وبدأ العقيد عمار محاضرته التثقيفية بكلمة وعبارة “خلى السلاح صاحى” وأن حرب ٧٣ لازالت مستمرة والمعركة لم تنتهى ولكن مستمرة بآليات مختلفة وتعرف بحروب الجيل الرابع وحروب الأفكار التى تواجهنا الان وهى التلاعب بالعقول وهى الحرب الغير متماثلة ولاتكون بين جيش واخر أو صدام بين دولة وأخرى وتستخدم فيها الدولة كل الوسائل والأدوات المتاحة ضد الدولة العدو دون تحريك جندى واحد تستخدم فيها الإعلام والاقتصاد والراى العام وكل الادوات المادية والمعنوية.

وأكد عمار أن حروب الجيل الرابع تعتبر أمريكية الأصل وظهرت عام ١٩٨٩ولتوضيح حروب الجيل الرابع لابد أن نتعرف على الأجيال السابقة لها من الحروب وعرف عمار حرب الجيل الاول والثانى والثالث كما عرف تعريفات أخرى للجيل الرابع من الحروب وأشار إلى الوسائل المستخدمة فى الجيل الرابع من الحروب الإرهاب والتطرف والمنظمات والجماعات و الخلايا الإرهابية واستخدام الحرب النفسية والذهنية المتطورة واستخدام الضغوط النفسية والسياسية والاقتصادية والعسكرية كل هذا الوسائل تأتى فى سبيل إخضاع الدولة المستهدفة عن طريق جعلها دولة فاشلة ومنهكة وضعيفة.

وتحدث عمار عن الاشاعات التى تم إطلاقها لتدمير مصر ودور الرئاسة والجيش المصرى للتصدى لهذة الشائعات المغرضة التى الهدف منها زعززة أمن واستقرار مصر والأجيال الجديدة من الحروب هى حروب يتم فيها احتلال عقلك لا احتلال ارضك وبعد أن يتم احتلالك ستتكفل انت بالباقى ستجد نفسك فى ميدان معركة لاتعرف فيها خصمك الحقيقى وحث الشباب على عدم الانسياق وراء الشائعات وعدم تصديق اى معلومة غرضها تدمير مصر لان مصر قوية برئيسها وشعبها وجيشها.

شاهد أيضاً

إطلاق مشروع “تمكين المرأة والحد من الفقر” بمركز النيل للإعلام بالسويس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.