الرئيسية / اخبار سياسية / ناجى : تطبيق القانون السبيل الوحيد لمحاربة الطائفية الدينية

ناجى : تطبيق القانون السبيل الوحيد لمحاربة الطائفية الدينية

=
كتب: ريهام عبدالرحمن

أكد الكاتب الصحفى محمد ناجى زاهى المنسق العام لحركة وعى للتثقيف السياسى اليوم الأثنين، أن الجميع عليه مسؤلية وئد القتنة الطائفية قبل أن تنتشر كالنار فى الهشيم .

وقال ناجى أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين في مصر تتميز دائما بأنها علاقة متينة وقوية، كما أن أخطر التحديات التي تواجه الوضع الراهن في مصرهو ملف الاحتقان الطائفي، ودخول من يحسن الفقه ومن لا يحسنه في هذا الملف الدقيق .

وأضاف ناجى أنه يجب البدء فى العملية الأصلاحية والتى يجب أن تبدأ بتغييرالخطاب الديني، وتأثيره على نفوس الناس،ويجب أن نعود إلي الخطاب العاقل الناضج الموضوعي بدل من الخطاب الثائر أوالمتعصب الذي يكفر الأخر لكي ينال إعجاب الآخرين وتصفيق المشجعين.


وأشار ناجى أن هناك مفاهيم خاطئة تربت في عقول الناس نتيجة وجود مناخ طائفي في المجتمع لكنه مستتر ويخرج عند حدوث أزمة مسيحي ومسلم، فالاحتقان متواجد ولكننا نحاول أن نخفيه من خلال جلسات الصلح العرفية التى نتبعها دائما منذ زمن ولكنها عبارة عن مسكنات لا تعمل على حل المشكلة من جذورها .


وطالب ناجى بتطبيق القانون على من يخرج عليه،وخاصة أن مصر هى دولة قانون ودولة مؤسسات، والقانون هو السيد على الجميع، وذلك لتحقيق العدالة واللحمة الوطنية بين المسلمين والأقباط ولا يمكن أن يتحقق ذلك بعقد الصلح فى المشكلات وإغفال دور القانون، ولكن يجب أن يكون الصلح لتهدئة النفوس مع التأكيد على ان القانون يأخذ مجراه .

شاهد أيضاً

برلماني يطالب بتغيير وزير الصحة:”فاشل ولا يستحق البقاء لحظة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.