الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / “مُدرسة بورسعيد”.. لم تتهم الضابط بالتعدي عليها

“مُدرسة بورسعيد”.. لم تتهم الضابط بالتعدي عليها

كتب: ماهر سليم

كشفت الأجهزة الأمنية حقيقة ادعاء اعتداء ضابط شرطة ببورسعيد على معلمة بإحدى لجان الثانوية العامة أثناء تأدية عملها، حيث تبين أن الشرطة تلقت بلاغا من طالبة وأسرتها بقيام المعلمة بالاستيلاء على هاتف ابنتهم أثناء دخولها لجنة الامتحان، وعندما تحركت القوة الأمنية لمحل الواقعة رفضت المدرسة التوجه لقسم الشرطة بصحبة القوة الأمنية ثم توجهت وحررت محضرا لإثبات الحالة لكنها لم تتهم الضابط بالتعدي عليها، عكس ما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال مصدر أمني إن “سها” مدرسة الرياضيات بمدرسة بورسعيد للبنات، نفت اعتداء أحد الضباط عليها أثناء قيامها بأعمال الملاحظة في امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة بإحدى المدارس بمحافظة الإسماعيلية.

وأضاف المصدر أنه بالفحص تبين تلقي قسم شرطة ثالث الإسماعيلية بلاغا من طالبة، مقيمة بدائرة قسم شرطة ثانِ الإسماعيلية، بتضررها من إحدى ملاحظات الأمن بإحدى لجان الامتحانات بدائرة القسم لاستيلائها على هاتفها المحمول التي سلمته لها قبل دخولها لأداء الامتحان، واكتشفت عدم وجوده.

وتابع أنه في وقت لاحق تبلغ لشرطة النجدة من والدي الطالبة المشار إليها بتواجدهما صحبة نجلتهما أمام المدرسة لتضررهم من مسؤولة أمن اللجنة لقيامها بسرقة الهاتف المحمول الخاص بنجلتيهما.

وانتقلت الدورية الأمنية لمحل البلاغ برئاسة أحد الضباط لفحص البلاغ، والتقابل مع المُبلغين الذين أفادوا بتجديد الاتهام ضد مسؤولة الأمن باللجنة المشار إليها، حيث أجرى رئيس الدورية مقابلة مع رئيس اللجنة والمشكو في حقها داخل حرم المدرسة وأطلعهما على البلاغ المقدم ضد المشكو في حقها، وطلب اصطحابها لديوان القسم لاستيفاء البلاغ إلا أنها رفضت ذلك، وتوجهت الدورية والمُبلغين لديوان القسم وحُرر المحضر اللازم.

عقب ذلك توجهت المشكو في حقها إلى أحد المستشفيات بالإسماعيلية، ولم يتحرر لها أي تقارير مرضية لعدم وجود أي إصابات بها، وحررت المذكورة محضر بقسم شرطة الشرق بمحافظة بورسعيد (بدائرة مقر إقامتها) أقرت من خلاله بعدم اتهامها لضابط الدورية الأمنية، وأنها حضرت لتحرير محضر لإثبات حالة لمرورها بظروف نفسية سيئة على خلفية الواقعة.

وكانت بعض المواقع قد نشرت ما يفيد بأن غرفة عمليات نقابة المهن التعليمية تلقت إخطارًا من النقابة الفرعية للمعلمين ببورسعيد، يفيد بتعدي ضابط شرطة على إحدى المعلمات المنتدبات من محافظة بورسعيد إلى إحدى لجان الثانوية العامة بالإسماعيلية لتأدية عملها كملاحظ.

وعقب التحقق من الواقعة تبين أن الضابط لم يتعد على المعلمة وعندما رفضت التوجه معه إلى قسم الشرطة تركها وحرر مذكرة بالواقعة، وتبين أن المدرسة لم تتهمه من الأساس بالاعتداء عليه

شاهد أيضاً

بالصور : “مستقبل وطن” يفتتح مقر أمانه العرب ببورسعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.