الرئيسية / احوال مصر / اخبار مصر / من هى صفاء حجازى ” إمرأة ماسبيرو الحديدية ” وقصة منعها من الظهور بسبب وزنها الزائد حتى توليها رئاسة ماسبيرو

من هى صفاء حجازى ” إمرأة ماسبيرو الحديدية ” وقصة منعها من الظهور بسبب وزنها الزائد حتى توليها رئاسة ماسبيرو

كتبت / أية يوسف 

توفيت صباح اليوم الأحد 28 مايو الإعلامية المخضرمة آخر رئيس لاتحاد الإذاعة والتليفزيون قبل تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام ” صفاء حجازى ” بعد صراع طويل  مع المرض حيث كانت خارج البلاد تتلقى العلاج لمعاناتها من المرض .

من هى صفاء حجازى ؟

تخرجت حجازي من قسم المحاسبة كلية تجارة جامعة المنصورة عام 1984، وبعدها التحقت بالعمل في الإذاعة المصرية.. وخلال فترة وجيزة انتقلت إلى التليفزيون مع انطلاق الفضائية المصرية نهاية عام 1990، وسافرت لتغطية أحداث حرب الخليج.

بدأت عملها بالتليفزيون كـ”قارئة لنشرة الأخبار”، وأسند لها تقديم برنامج “بيت العرب” والذي نجحت خلاله في إجراء عدة لقاءات تليفزيونية مع رؤساء وملوك الدول العربية وكانت شريكًا أساسيًا في تغطية القمم العربية المختلفة.

 

ماهى قصة منعها من الظهور بسبب وزنها الزائد ؟

مُنعت من الظهور في التليفزيون، يناير عام 2007؛ بسبب قرار من قطاع الأخبار، نصَّ على “منع المذيعات أصحاب الوزن الزائد من الظهور لتقديم نشرات الأخبار الرئيسية بالتليفزيون”، وذلك ضمن خطة التجديد التي قام بها “ماسبيرو” بعد أن عملت 17 عاماً ضمن فريق المقدمين الرئيسين لنشرة التاسعة مساءً.

فى عام 2008 ، تعرضت لأزمة صحية استلزمتها العلاج لفترة طويلة أثرت على شكلها وإنخفض وزنها أكثر من 25 كيلوجرام.

المرأة الحديدية :

لقبت بالمرأة الحديدية؛ نظرا لشغلها مناصب مهمة داخل قطاع ماسبيرو، وفرض سيطرتها على الموقع، رغم الهجوم الشديد الذى تتعرض له دائما، من الداخل، وأيضا رغم خلافها الشديد مع عصام الأمير رئيس الاتحاد “المُقال”.

 

رئيس قطاع الأخبار :

وفي 19 سبتمبر 2013، شغلت حجازي منصب رئيس قطاع الأخبار، بقرار من وزيرة الإعلام وقتها، الدكتورة درية شرف الدين؛ خلفاً للإعلامي إبراهيم الصياد، الذي خرج على المعاش.. لتكون أول سيدة تتولى المنصب بالتليفزيون منذ انطلاق بثه عام 1960.

طُرِحَ اسم صفاء حجازى ضمن المرشحات لتولي وزارة الإعلام أكثر من مرة خلال الشهور السابقة.

 

رحت عن عالمنا صفاء حجازى تاركة ورائها قصة كفاح وإصرار على النجاح وتاريخ مهنى مشرف رغم تعرضها للإضهاد فى اكثر من وقت إلا أنها أصرت على النجاح وهى مثال  يحتذى به .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن salah

شاهد أيضاً

خطيب الأزهر: سفارة أمريكا فى القدس “مستوطنة” وما فعله ترامب عين الإرهاب

كتبت : نها مهنى انتقد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، تباهى الرئيس الأمريكى ترامب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *