الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / اخبار بلدنا: مطران بورسعيد نشكر الله لعودة إفتتاح دور العبادة ….والوكيل ” تم الكشف على كل الكهنة وسيتم تعقيم الكنائس بعد كل قداس

اخبار بلدنا: مطران بورسعيد نشكر الله لعودة إفتتاح دور العبادة ….والوكيل ” تم الكشف على كل الكهنة وسيتم تعقيم الكنائس بعد كل قداس

 

توجه الأنبا تادرس مطران محافظة بورسعيد وضواحيها بالشكر لله على إفتتاح دور العبادة بشكل أولى في هذه الأيام ، داعيا الله أن يرفع عن مصر الوباء وأن يحفظ شعبها من كل سوء.
وتابع ” أنا على يقين أن الله دائما حافظا لمصر ، وسنعبر من تلك المحنة بكل قوة ، وجميعنا الله نصلى من أجل وقاية وصحة الجميع وأن تنتهي جائحة كورونا في أسرع وقت”
جاء ذلك عقب إنتهاء أول صلوات القداسات الإلهية التي بدأت هذه الأيام في كنائس محافظة بورسعيد بعد إغلاق الكنائس أبوابها لمدة ثلاثة شهور، حيث تم إفتتاح الكنائس أمام المواطنين بأعداد محددة وذلك في ضوء الإجراءات الإحترازية المشددة التي تنتهجها كنائس بورسعيد.
وعلى جانب أخر وجه الأنبا تادرس مطران بورسعيد التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة ثورة ٣٠ يونيو ، مؤكدا بأن الجميع يقف خلف القيادة السياسية ويدعمها كما أن الكنيسة ترفع صلواتها لله يوميا بأن يحفظ الله مصر ويسدد خطى رئيسها.
وعلي جانب من متصل أكد القمص بولا سعد وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد بأن قرار فتح كنائس المحافظة والذي إتخذه مطران بورسعيد قرار صعب في ظل الأوضاع الحالية بشأن فيروس كورونا المستجد ، حيث أن عدد الإيبراشيات التي تم فتحها خلال هذه الفترة على مستوى الجمهورية قليل جدا.
وتابع ” مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد رفعت درجة الإستعدادات القصوى ، حيث أن جميع الأباء الكهنة بالكنائس تم الكشف عليهم للوقوف على حالتهم الصحية ، كما حرصت المطرانية على تعقيم جميع الكنائس ككنيسة الأنبا بيشوي مثلا والتي تم تعقيمها قبل إفتتاحها أمام المواطنين بساعات بشكل شامل.

وشدد وكيل المطرانية بأنه لن يسمح بدخول أي مواطن إلي المكان المخصص للصلاة في الكنيسة إلا بعد إرتداء ” الكمامة ” و” الجوانتي” ، كما أنه يتم قياس درجة حرارة كل شخص قبل دخوله للصلاة.
وأكد القمص بولا سعد وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد بأن الأنبا تادرس مطران المحافظة قد أكد بأنه في حالة ظهور حالة فيروس كورونا واحدة داخل الكنائس سوف يتم إغلاقها وإيقاف الصلوات مجددا على الفور، حماية لحياة المواطنين وصحتهم ، كما أنه قد وجه بتعقيم كل كنيسة بعد إنتهاء أداء القداس بها.
واختتم القمص بولا سعد وكيل المطرانية تصريحاته قائلا ” مسئولية إستمرار فتح الكنائس ببورسعيد تقع على عاتقنا جميعا، وتكمن في الحفاظ على صحتنا وإتباع كل الإجراءات الإحترازية بدقة ودون تهاون

شاهد أيضاً

رئيس جامعة بورسعيد يشيد بقيادات الجامعة في تنفيذ الإجراءات الاحترازية ومتابعة أعمال الامتحانات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.