الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / مريم المهيري تناقش المشهد الإعلامي لأبوظبي مع قادة الأعمال في نيويورك ولوس أنجلوس

مريم المهيري تناقش المشهد الإعلامي لأبوظبي مع قادة الأعمال في نيويورك ولوس أنجلوس


كتب: مجدي بكري

عرضت مريم عيد المهيري، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي والرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي وtwofour54، أحدث تطورات قطاع الإعلام في إمارة أبوظبي خلال جولة ترويجية استغرقت أسبوعين في مدينتي نيويورك ولوس أنجلوس في الفترة بين 9 – 20 أبريل.

وخلال الزيارة، استضاف مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي سعادة مريم المهيري على مأدبة غداء في كل مدينة لمناقشة الفرص التي توفرها الإمارة للشركات الإعلامية الأمريكية. وكان في استقبال سعادتها على مأدبتيّ الغداء سعادة ماجد السويدي، القنصل العام لدولة الإمارات في نيويورك، وسعادة عبدالله السبوسي، القنصل العام للدولة في لوس أنجلوس. وضم الحضور نخبة من كبار المسؤولين التنفيذيين لشركات بارزة في قطاعات الاستشارات، والعلاقات العامة، والتعليم، والثقافة، والتكنولوجيا، والتمويل، والقانون.

وخلال مأدبة الغداء التي أقيمت في نيويورك، تحدث سعادة ماجد السويدي عن تطور قطاع الإعلام في أبوظبي ودوره في تنويع اقتصاد الإمارة. حيث صرّح سعادته قائلاً: „ترتقي دولة الإمارات سريعاً لتصبح مركزاً عالمياً للإعلام والترفيه. ومع وجود المناطق الحرة الإعلامية والمراكز الإبداعية المبتكرة والمبادرات المشتركة مع شركاء أمريكيين، تمتلك الإمارات جميع المقومات اللازمة لازدهار هذه القطاعات“. وأضاف سعادته: „يأتي اجتماعنا مع سعادة مريم عيد المهيري في نيويورك للتواصل مع الشركاء عبر جميع المجالات بدءاً من تطوير المحتوى، وبناء قدرات الشباب وصولاً إلى التقنيات الرقمية. وتؤكد زيارة سعادتها على الأهمية التي توليها حكومتنا لتطوير قطاع الإعلام“.

في حين أكد عبدالله السبوسي على الإمكانات الهائلة التي تقدمها أبوظبي للشركات في لوس أنجلوس . وقال”يشرفنا أن نستضيف سعادة مريم عيد المهيري. وباعتبار لوس أنجلوس عاصمة الترفيه في العالم، فمن الطبيعي أن تتعاون المدينتين في هذا المجال. وآمل أن تسهم هذه الزيارة بتعزيز علاقاتنا القوية مع الولايات المتحدة“.

من جهتها ناقشت مريم المهيري دور هيئة المنطقة الإعلامية- أبوظبي في بناء قطاع إعلامي مزدهر ومستدام. وقالت سعادتها: „تُشرف هيئة المنطقة الإعلامية على تطور twofour54 ومساعدتها على تحقيق رؤيتها في أن تصبح „عاصمةً صناعة المحتوى“. كما تقدم طيفاً واسعاً من الخدمات تشمل مرافق إنتاج عالمية المستوى، وخدمات سينمائية وتلفزيونية.

وأضافت المهيري: „عملت أبوظبي خلال السنوات الأخيرة على جذب العديد من استوديوهات الإنتاج السينمائي في هوليوود لتصوير أفلام عالمية حققت نجاحاً كبيراً مثل „حرب النجوم: القوة تستيقظ“ (ديزني)، و“السرعة والغضب 7“ (يونيفيرسال بيكتشرز)، و“مهمة مستحيلة: السقوط“ (باراماونت بيكتشرز). ووقع اختيار هذه الشركات على أبوظبي تحديداً بفضل المعايير العالمية لتسهيلات الإنتاج وما بعد الإنتاج مثل استوديوهات ومرافق التصوير، فضلاً عن المواقع المتنوعة، والبنية التحتية المتطورة، والمواهب السينمائية المستقلة، والحوافز المالية“.

ولعبت لجنة أبوظبي للأفلام“ دوراً مهماً في اجتذاب الإنتاجات العالمية إلى الإمارة؛ ليس فقط من هوليوود، وإنما أيضاً من بوليوود وتوليوود (السينما الناطقة باللغة البنغالية) والعالم العربي. وبالإضافة لمساعدة الشركات على إيجاد المواقع المثلى للتصوير – بدءاً من الحصون إلى ناطحات السحاب والكثبان الرملية والشواطئ الساحرة، كما توفر اللجنة كذلك استرداداً نقدياً بقيمة 30% من تكاليف الإنتاج في الإمارة.

واستقطب المشهد الإعلامي في أبوظبي مؤخراً أكثر من 470 شركة إعلامية للانضمام إلى المنطقة الإعلامية ، بما في ذلك أسماء معروفة عالمياً مثل „آبل“ و“سي إن إن“ و“يوبي سوفت“. وأشارت سعادتها إلى أن الإمارة ملتزمة بدعم وسائل الإعلام بمختلف أشكالها التي تتضمن السينما، والمطبوعات، والإذاعة، والتلفزيون، والموسيقى، والاتصال، والتسويق، والإعلان، والأدب، وألعاب الكمبيوتر، والتطبيقات الرقمية. كما حازت twofour54 على جائزة „استوديو العام“ خلال حفل توزيع جوائز „ديجيتال ستوديو“، حيث نالت هذا الشرف للعامين المتتاليين 2017 و2018.

شهد اللقاء كذلك استعراض الخطط المستقبلية للقطاع الإعلامي، بما في ذلك الارتقاء بالمواهب المحلية لقيادة دفة القطاع الإعلامي مستقبلاً عبر العديد من المبادرات مثل توفير برامج التدريب الداخلي في كل جوانب القطاع لاكتساب الخبرات والمهارات من أبرز أعلامه ورواده. كما تعمل الإمارة على تعزيز سهولة مزاولة الأعمال وتوفير مصادر التمويل لمساعدة الشباب على النهوض بأفكارهم الخاصة بتطوير القطاع الإعلامي.

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من الاحتلال الإسرائيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.