الرئيسية / احوال مصر / اخبار سياسية / مرسي يعترف:خطئي الفادح أني لم أعول على الشعب المصري

مرسي يعترف:خطئي الفادح أني لم أعول على الشعب المصري


كتب: شادية بن يوسف
قال أحد الأشخاص المقربين من الرئيس المصري السابق محمد مرسي”إن محمد مرسي خلال فترة رئاسته حتى الشهر الأخير من وفاته جمع مذكراته في كتاب يحتوي على كثير من الحقائق التي لم يغطها الإعلام أو لم تكشف حتى الأن وأودع هذا الكتاب عند بعض مقربيه الذين يثق بهم موصيا أن لا يظهرهذا الكتاب للعلن ولا يتم طبعه إلا بعد وفاته بمدة لا تقل عن خمس سنوات.

ويضيف قد اطلعت على بعض ما في الكتاب وقد أذهلني ما جاء فيه حيث نرى أن مرسي كان يتألم كثيرا لأنه رضي أن يتولى رئاسته بلاد كبرى مثل مصر وأن يفني عمره فيما مغرمه أكبر من مغنمه ويقول لو استدبرت من أيامي ما استقبلت لا ما أقدمت على ما فعلت والأنكى من ذلك لمرسي أنه قد وثق بما كانت أمريكا تمنيه به وفي عبارته كثير من الحرقة والندم وطالما ردد هذه الأية “ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار” قائلا لو أني لم أركن لهم ويشير أن تعويلي على الأمريكان هيئ نفسيتي أن أستيجب لما تطلبه مني أمريكا وعلى إثر ذلك سولت لي نفسي أن أركن لهم وقد سبب لي هذا أن اقترف أكبر أخطائي حيث كتبت رسالة لإسرائيل مهنئا لها أحد أعيادها الوطنية ويردد أن من أخطائي الفادحة أني بدل أن اجعل الله والشعب المصري سندي وعزوتي رحت اثق بنظامي آل سعوى وآل زائد ظنا مني أن ما يقدمونه من دولارات سيكفيني وينصرني.

وينقل هذا المقرب من مرسي عما كتبه مرسي في كتابه “ليتني لم أقع في شرك الطائفية وما كان لي أن أحكم البلاد على هذا الأساس بل كان الأجدر أن أسوس البلاد على محور الوطنية والمحبة كما فعل السلف الصالح والصحابة الكرام إذ إنهم لم يفرقوا في التعامل بين الذمي المسالم والمسلم فما بالك بالمسلم الذي مذهبه مغايرا لمذهبهم.

أيضا كان نادما على عدم عزله العديد من المحافظين من فلول نظام مبارك ليحل محلهم عناصر من الإخوان المسلمين ممن يملكون الخبرات ويدينون له بالولاء.

وفي بعض صفحات الكتاب ذكر شيئا من سيرة سيد قطب وحسن البناء وشيئا من سيرة الخلفاء الراشيدين والتخطيط لنشر الدعوة على غرار ما فعله صحابة النبي صلي عليه وسلم وكيف يمكن لحزب الإخوان أن يعيدوا الخلافة الإسلامية ويطهروا الأرض من الشرك.

وكان مرسي قد خاض انتخابات الرئاسة ببرنامج “مشروع النهضة” الذي مثل برنامجه الانتخابي. وأكدت جماعة الإخوان المسلمين في بيانها أن لديها “مشروعاً لنهضة الوطن في مختلف المجالات، وأن مرشحها يحمل هذا المشروع الذي يؤيده الشعب المصري، وتسعي الجماعة والحزب إلي تحقيقه لتعبر مصر إلي بر الأمان، وتتبوأ مكانتها اللائقة بين الأمم والشعورلكن مرسي أخفق في الوفاء بأي من وعوده الانتخابية خلال السنة المضطربة التي أمضاها في الحكم.

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: دعم مصر المشاركة في انتخابات الشيوخ تحفظ صورة مصر أمام العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.