الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار المنيا / محافظ المنيا: تطوير منظومة النظافة بالتعاون مع وزارة البيئة وافتتاح مصنع العدوة لتدوير المخلفات

محافظ المنيا: تطوير منظومة النظافة بالتعاون مع وزارة البيئة وافتتاح مصنع العدوة لتدوير المخلفات

المنيا: رويدا عمار الجازوي

صرح محافظ المنيا اللواء قاسم حسين إن خطة تطوير منظومة النظافة والتي تم وضعها بالتعاون مع وزارة البيئة تشمل 6 أماكن مقترحة كمحطات وسيطة و3 أماكن أخرى كمدافن صحية آمنة بمراكز المحافظة ،حيث تتضمن الخطة الوضع الراهن واحتياجات المحافظة لدعم تلك المنظومة.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال تشغيل مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات، بعد توقف دام سنوات ، والذي كانت المحافظة قد وقعت مع شركة (بايوانيرجي) للوقود البديل، عقد تأجيره بملحقاته بقرية عطف حيدر بمركز العدوة ، بحضور محمد عبد الفتاح سكرتير عام المحافظة والمهندس محمود الغيطانى رئيس مجلس ادارة المصنع والعضو المنتدب وابراهيم نصير رئيس مركز العدوة واللواء إيهاب زهنى رئيس مركز مغاغة واسماعيل الفحام رئيس مركز بنى مزار ونائبي البرلمان حسين غيتة وإيهاب عبد العظيم وعدد من مديرى مديريات الخدمات بالمحافظة.

أكد المحافظ أن المصنع سيساهم بشكل كبير في التخلص من مشكلة القمامة والمخلفات والتى تعد من أكثر التحديات التي تواجه المحافظة ،لافتا إلى أن المحافظة ستشهد طفرة في منظومة النظافة قريباً عقب افتتاح المصنع لإنتاج الوقود البديل من خلال إعادة تدوير المخلفات .

واشار المحافظ الى انه تم التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع، لشراء وتوريد 60 تروسيكلا، لجمع القمامة المنزلية بجميع أحياء مدينة المنيا، وذلك ضمن منظومة جمع القمامة من المنازل مجانًا، بإجمالي 2 مليون و40 ألف جنيه من خطة الوحدة المحلية لمعدات تحسين البيئة، كما حصلت المحافظة على 15 معدة ( مفارم ) من وزارة البيئة تساعد في التخلص من المخلفات الزراعية وتحقيق عائد اقتصادي للمزارعين.

ولفت إلى أن المنيا تشهد نهضة تنموية كبيرة إلا أنه مازال أمامنا الكثير من التحديات لا يمكن التغلب عليها إلا بالمشاركة المجتمعية من جانب جميع الجهات سواء كانت مؤسسات مجتمع مدني أو جهات تنفيذية حيث يتطلب ذلك إطلاق الطاقات الإبداعية الخلاقة في مناخ مستقر يستنفر طاقات المبدعين ويتيح الفرصة لهم لرسم ملامح جديدة تتسم بالحداثة والتطور.

من جانبه ، قال المهندس محمود جلال الغيطانى رئيس مجلس إدارة المصنع ان سياسة العمل داخل تلك المنشاة الصناعية تتم من خلال 3 محاور تتمثل في انتاج طاقة نظيفة من مصادر محلية وهى المخلفات الصلبة بما يساهم في تقليل تكلفة الاستيراد وتوفير عملة صعبة مع التخلص الامن من المخلفات بطريقة صحية و تقليل نسب التلوث والحد من انتشار الامراض والاوبئة، بالإضافة الى ايجاد فرص عمل للشباب واستغلال الطاقات في عمل جاد يعود بالفائدة على المواطن ويحقق التنمية المستدامة.

هذا ويقام المصنع على مساحة 6 أفدنة ، وبلغت التكلفة الإجمالية لتجديده حوالي 32 مليون جنيه ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال اتفاقية مبادلة الديون المصرية الإيطالية ،ويستقبل 300 طن قمامة تقريبا ومخلفات يوميا من مراكز العدوة ومغاغة وبنى مزار.

شاهد أيضاً

محافظ المنيا يستقبل أسقف بنى مزار ويؤكد على دراسة ملفات جميع القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.