الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار الفيوم / محافظ الفيوم يستعرض آليات منهجية العمل بالمشروعات العالقة بإطسا

محافظ الفيوم يستعرض آليات منهجية العمل بالمشروعات العالقة بإطسا


متابعة: شاهي علي
عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إجتماعا مع أعضاء المجلس التنفيذي للمحافظة، وذلك بمقر الوحدة المحلية لمركز ومدينة اطسا، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والأستاذ خالد فراج رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة اطسا، ووكلاء الوزارة ورؤساء القطاعات.

في بداية الاجتماع، شدد محافظ الفيوم على التطبيق الحاسم للإجراءات الوقائية والاحترازية التى قررتها الدولة، وخصوصاً بعد ارتفاع مؤشر الاصابات في الدول المجاورة، للوقاية من الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، لافتاً أن السلوكيات الخاطئة لبعض المواطنين وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية أدت فيما سبق إلى انتشار العدوى بالفيروس في بعض المناطق.

وشدد “الأنصاري” على أهمية التوعية المجتمعية فى هذا الصدد، لافتا إلي أن تعاون المواطنين والتزامهم هو السبب الرئيس في نجاح أي إجراءات تتخذها الدولة، مؤكداً أن الوقاية خير من العلاج وذلك حتي لا ندخل فى أزمة مع هذا الوباء.

وأشاد “الأنصاري” خلال اللقاء بدور القطاع الصحي بالمحافظة خلال الموجة الأولى لأزمة كورونا على الرغم من التحديات التى يواجهها القطاع والنقص العددي فى بعض التخصصات الطبية الهامة كالأطباء والتمريض، لافتا إلي أنه يتم عقد لقاء دوري مع اللجنة المعنية بأزمة كورونا على مستوي المحافظة لتعظيم الإيجابيات وتلاقي السلبيات التي حدثت خلال الموجة الأولى.

وفي ملف التصالح على مخالفات البناء، أشار محافظ الفيوم إلى الانتهاء من تقديم طلبات التصالح بنسبة 100٪، مشيراً إلى أن تعامل الجهاز التنفيذي مع هذا الملف تم بشكل جيد، معرباً عن شكره وتقديره لمسئولي مجلس مدينة اطسا والوحدات المحلية التابعة، على جهودهم فى إنجاز هذا الملف الهام، مؤكداً أن الإرادة والتخطيط الجيد والالتزام يضمن تحقيق المستهدف في العمل، على الرغم من بعض التحديات التى واجهتها المحافظة فى هذا الملف.

وأكد المحافظ على التعامل بقوة مع مخالفات البناء، والتعدى على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة، مشيراً الى اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيال المخالفين والضرب بيد من حديد على أيدى المتعدين.

كما ناقش “الانصاري” خلال الاجتماع موقف مبنى العيادات بمستشفى اطسا المركزي المكون من أربعة طوابق الذى يحتاج لبعض الترميمات، ووجه المحافظ باعداد تقرير هندسي من مديرية الإسكان عن المبنى، كما ناقش برامج التضامن الاجتماعي لتعليم الحرف من خلال سيارة الحرف المتنقلة لتعليم الخياطة والتفصيل والسباكة وغيرها من الحرف، ووجه المحافظ رئيس مدينة اطسا بمتابعة ومصاحبة السيارة خلال وجودها بقرية الحجر وهى من القرى الاكثر احتياجا والعمل على توعية المواطنين بأهمية الإقبال على تعلم الحرف، كما وجه المحافظ بتوفير المكان المناسب للسيارة وتامينها وتوفير بدائل للتيار الكهربي لها.

وكشف المحافظ عن توفير مكان بديل لبيت ثقافة اطسا بمركز شباب اطسا بدلا من مكانه الحالى بمجلس مدينة اطسا، كما ناقش المحافظ مشكلات المعاهد الازهرية باطسا بواقع ١٧ معهداً بشأن مصالحات البناء، ولفت المحافظ الى انه سيتم دراسة سداد تلك القيم التسعيرية بالتعاون مع المجتمع المدني، ووجه المحافظ بنقل كافة نقاط تجميع القمامة الخرسانية واستبدالها لصناديق متحركة، كما وجه المحافظ بحصر ومراجعة توزيع الزائرات الصحيات.

ورداً على شكوى من أحد المواطنين بشأن سوء حالة الطرق وخاصة طرق اطسا حجز دفنو قصر الباسل وطريق اطسا الغرق، وجه المحافظ بمراجعة تلك الطرق واتخاذ اللازم حيال معالجتها وترميمها لحين وضعها بخطط الرصف، كما استمع لشكوى بشان الارض المخصصة لانشاء إدارة تعليمية جديدة باطسا على مساحة ١٣ قيراطا، ووجه المحافظ باعداد بيان تفصيلي عن الموضوع لبحث سبل إزالة معوقات التنفيذ.

كما استمع المحافظ لشكوى بشأن مراكز الشباب بمركز اطسا ومعوقات ترخيصها، ووجه المحافظ باعداد حصر شامل لتلك المنشآت الرياضية باطسا، فضلا عن باقى المنشآت الرياضية على مستوى المحافظة، مع إعداد بيان بمشكلاتها، وعمل توثيق مستندي لها فى إطار قانوني.

كما استعرض محافظ الفيوم منهجية العمل بالمحافظة بشتى القطاعات، واللى تمثلت في بحث افضل الحلول للمشروعات العالقة والمتعثرة، واستغلال أصول الدولة الاستغلال الأمثل من خلال تأهيل مشروع الدواجن التكاملي بالعزب بمركز الفيوم، ومصنع جرفس للاعلاف بسنورس، بما يحفظ حق الشعب وتغليب المصلحة العامة على الخاصة، واستغلال قطع الأراضي المميزة بالمحافظة باستثمارها الاستثمار الأمثل، فضلا ان استغلال الميزات النسبية لقرى الظهير الصحراوي ونشر ثقافة مشروعات الحرف اليدوية بها بما يتلائم وطبيعة كل قرية، وذلك في إطار مبادرة رئيس الجمهورية بالاهتمام بهذه القرى ورعاية رئيس الوزراء لقرى الظهير الصحراوي بشتى أنحاء الجمهورية، كما استعرض المحافظ القرى المنتجة وإمكانية نشر الحرف اليدوية في غيرها من القرى.

وأشار المحافظ إلى أنه تم إعداد دراسة وتم إرسالها لوزير البترول لإنشاء محطات للغاز المضغوط لخدمة ٢٥ الف اسرة، فضلا عن أن المحافظة فى خلال فترة من ٥ إلى ٧ سنوات سيتم خدمة ٩٥% منها بخدمات الصرف الصحى من خلال المشروعات العملاقة التى سيتم تنفيذها بمحطات الصرف الصحى.

كما شدد محافظ الفيوم على المحافظة على الرقعة الزراعية، موجها بالتعامل بكل شدة وحسم حيال كل من تسول له نفسه التعدى عليها او على أملاك الدولة سواء بالزراعة او التبوير أو البناء، كما أكد على العمل التشاركى من خلال الفريق الواحد والتنسيق بين مختلف الجهات حال تنفيذ المشروعات.

شاهد أيضاً

فرد السن وتمهيد الطريق بشارع الجلاء ضمن أعمال رصف الطريق بأبوجنشو بالفيوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.