الرئيسية / احوال مصر / اخبار مصر / محافظ البحر الأحمر يختتم زيارة عمل إلى صربيا

محافظ البحر الأحمر يختتم زيارة عمل إلى صربيا

 
كتب: د. عبدالله مباشر بلجراد صربيا

اختتم اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر زيارة عمل إلى دولة صربيا، شملت العديد من الأنشطة الثقافية والاقتصادية والرياضية، التي نظمتها السفارة المصرية في بلجراد ترويجاً لإمكانات المحافظة كوجهة جذب سياحية ومقصد للاستثمارات الأجنبية.

وصرح “عمرو الجويلي”، سفير مصر في بلجراد، بأن السفارة حرصت على تنظيم برنامج متنوع للزيارة التي جاءت في إطار اتفاقية التوأمة الموقعة العام الماضى بين مدينة “مرسى علم” بمحافظة البحر الأحمر، ومدينة “ياجودينا” بوسط صربيا.

وأضاف “الجويلى” أن رئيس المجلس النيابى لمدينة ياجودينا “دراجان ماركوفيتش بالما” وجه الدعوة لمحافظ البحر الأحمر لافتتاح البطولة الدولية للملاكمة بالمدينة، والتي حضرها النائب الأول لرئيسة الوزراء وزير الخارجية، ووزيرى الطاقة والعمل بصربيا، وعدد من سفراء الدول العربية والأفريقية، وبحضور جماهيري كبير. كما شملت زيارة المدينة جولة بمتحف الشمع الذى يتضمن لأول مرة تمثالين للرئيس عبد الفتاح السيىسى، والرئيس الراحل جمال عبد الناصر تم نصبهما في أبريل من العام الجارى رمزاً للصداقة بين البلدين. كما تفقد محافظ البحر الأحمر عددا من المشروعات السياحية بما في ذلك الحدائق المائية، موجهاً الدعوة للحضور الذين تجاوزوا ٦ آلاف شخص لزيارة مصر للاستمتاع بالسياحة الشاطئية.

وأشار سفير مصر لدى صربيا إلى أن السفارة المصرية حرصت على تضمين مدينة “نوفى ساد” بشمال صربيا في الزيارة خاصة المنشآت الصحية بها، بإعتبار أنها ثانى أكبر مدينة في صربيا، وعاصمة إقليم “فويفودينا” المتمتع بالحكم الذاتي.

وأوضح “الجويلى” أن اللقاء الذى تم مع القائم بأعمال عمدة المدينة “سردجان كروزيفتش” تناول سبل دعم التعاون مع مدينة الغردقة، خاصة في مجال السياحة الاستشفائية، كما تم بحث أفكار التوأمة بين المدن النظيرة.

وأبرز الجويلى أن زيارة محافظ البحر الأحمر كانت فرصة أخرى للترويج السياحى في إطار الإعداد لمشاركة مصر كضيف شرف لأول مرة في معرض بلجراد السياحى الدولى في فبراير ٢٠٢٠، بعدما شاركت المحافظة لأول مرة بجناح مستقل في المعرض في فبراير مطلع عام ٢٠١٩.

شاهد أيضاً

غادة والي تشهد احتفال برنامج الأغذية العالمي والاتحاد الأوروبي بمرور ٥ أعوام على شراكتهما في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *