الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار اسوان / محافظ أسوان يقرر إنشاء مجلس إقليمي لمراقبة الأسواق ومواجة الغلاء وجشع التجار 

محافظ أسوان يقرر إنشاء مجلس إقليمي لمراقبة الأسواق ومواجة الغلاء وجشع التجار 


أسوان: علاء عوض
فى خطوة جادة وفعالة لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالقضاء على الغلاء وجشع التجار، ولكى تصبح أسوان نموذجاً فى تضافر وتعاون جميع عناصر المنظومة لضبط الأسعار وتشديد الرقابة التموينية والشعبية، قرر اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان إنشاء مجلس إقليمى، لمراقبة ومتابعة الأسواق برئاسة المحافظ شخصياً، وعضوية مسئولى الجهات الحكومية والأمنية، وممثلى المواطنين.

حيث سيختص المجلس بمتابعة الأدوار الحكومية والأمنية لتحقيق الرقابة مع زيادة منافذ البيع ، وأيضاً تكثيف التوعية لترشيد الإستهلاك، كما أن المجلس ستكون إجتماعاته دورية شهرية مع إمكانية عقد إجتماعات عاجلة عند الحاجة أو الطوارئ على أن يتم بالتوازى تشكيل مجلس محلى لرقابة ومتابعة الأسواق على مستوى كل مركز إدارى على غرار تشكيل المجلس الإقليمي.

جاء ذلك أثناء الإجتماع الموسع الذى عقد برئاسة محافظ أسوان وبحضور مساعد مدير الأمن ومعاونى المحافظ ورؤساء المراكز والمدن ومسئولى الجهات الحكومية والرقابية ، بجانب ممثلى المجتمع المدنى والأحزاب السياسية والنقابات والتجار، وعقب استماعه لكافة الأفكار والمقترحات والمشاكل من الحاضرين.

كما وجه اللواء مجدى حجازى لفتح جميع المنافذ التى توقفت فيها حركة البيع والشراء وإعادة طرحها على القوات المسلحة والشرطة والمجتمع المدنى والقطاع الخاص وذلك من أجل توفير السلع الغذائية الأساسية بكميات وأسعار مناسبة لتحقيق التوازن المطلوب فى الأسعار داخل الأسواق المحلية ، مشيداً بما تم طرحه خلال هذا الإجتماع والذى يعتبر جلسة استماع شهدت استعراض الحضور للعديد من الأفكار والمقترحات الإيجابية والتى تؤكد على أن المسئولية جماعية يتحملها المسئولين والمواطنين والمجتمع المدنى فى إطار منظومة متكاملة وهو الذى يفتح الباب أمام إتخاذ حلول عاجلة وأخرى سيتم دراستها لتنفيذها بالأسلوب الأفضل وبشكل قانونى وسليم.

وشدد مجدى حجازى على رؤساء المراكز والمدن والمسئولين بضرورة الإلتزام بتركيب الإستيكر الخاص بتعريفة الأجرة الجديدة على جميع سيارات السيرفيس داخل القرى والأحياء السكنية والمدن مع تشديد الرقابة التموينية لضمان تسليم أنبوبة البوتاجاز للمستهلك بالمنزل بسعر 55 جنية والتى يتم توزيعها من المستودع على أصحاب عربات توزيع الإسطوانات بسعر 50 جنية ، لافتاً إلى ضرورة تغيير النمط الإستهلاكى للمواطن بعدم التكالب على شراء السلع بأسعار أعلى فى بعض المناطق فى حين أنها تكون فى مناطق شعبية بسعر أقل ، وهو الذى يتوازى مع إقتناع التجار بأن المكسب الحقيقى يكون فى بيع السلع بكميات أكبر مقابل سعر أقل ولا سيما أن هامش الربح لأى سلعة لا يزيد عن 15% طبقاً لمعايير العرض والطلب.

وطالب حجازى من التجار عدم محاولة إستغلال زيادة أسعار المحروقات بزيادة أسعار السلع الغذائية والأساسية والإسهلاكية بشكل مبالغ فيه بداعى إرتفاع رسوم النقل والنولون وخاصة أن ذلك سيقابله برفع أسعار العديد من الخدمات والسلع الأخرى مما يؤثر بالسلب على المواطن البسيط والذى تسعى الجهود المبذولة من الدولة إلى توفير حياه معيشية أفضل لهم من خلال الإصلاحات الإقتصادية التى تمت .

شاهد أيضاً

بالصور… إزالة 4 حالات تعدي بمدينة دراو على مساحة ألف متر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.