الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار اسوان / “مجدى حجازى” يوجه لتنفيذ تجربة وإختبار مبكر لإدارة أزمة السيول بمنطقة خور أبو سبيرة بمشاركة 15 جهة حكومية

“مجدى حجازى” يوجه لتنفيذ تجربة وإختبار مبكر لإدارة أزمة السيول بمنطقة خور أبو سبيرة بمشاركة 15 جهة حكومية


أسوان :علاء عوض
فى إطار الإستعدادات المكثفة لمحافظة أسوان من أجل مواجهة أى إحتمالات لسقوط السيول والتى تأتى من منطلق الإهتمام المتواصل والحرص المستمر للواء مجدى حجازى محافظ أسوان لإتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية من خلال البدء فى إجراء تجارب ميدانية لإعداد خطط واقعية وعملية لمواجهة الحدث بتنسيق كامل بعيداً عن العشوائية لسرعة إحتواء أى تداعيات وتخفيف الأضرار الناجمة عنها قامت أجهزة المحافظة بتنفيذ سيناريو تجربة وإختبار مبكر لإدارة أزمة السيول بمنطقة خور أبو سبيرة اليوم السبت تحت إشراف السكرتير العام للمحافظة اللواء هانى محمود والسكرتير العام المساعد عبد الناصر عبد الحميد وذلك بعد إبلاغ مركز عمليات المحافظة الجهات المشاركة فى خطة المواجهة بسوء حالة الطقس وبدء تساقط الأمطار على المنطقة ، وعليه تم إبلاغ محافظ أسوان والذى وجه بتحريك عناصر إدارة الأزمة والتى تضم كافة الجهات المعينة بإجمالى 15 جهة إلى موقع الحدث فى وقت قياسى للتعامل العملى معها وتخفيف تداعياتها وأثارها السلبية على المواطنين ، وأوضح هانى محمود بأن سيناريو البيان العملى بدأ بعد الإبلاغ بحدوث أمطار غزيرة بقيام شركتى الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحى بقطع المياه وفصل التيار الكهربائى عن المنطقة ، وبالتوازى وردت بلاغات لمركز العمليات وإدارة الأزمات بسريان المياه من أعلى الجبال من الشرق إلى الغرب نتيجة تجمعات المياه التى حدثت بزيادة حدة الأمطار وعليه قامت إدارة مرور أسوان بوقف تحرك المركبات على الطرق المتضررة وأيضاً الطرق السريعة الموصلة إليها ، فيما تقوم مديرية الطرق والنقل بسرعة فتح وتشغيل الطرق المضارة وتمهيد الطرق لسيارات مجابهة الأزمة وتشغيل الطرق البديلة ، بينما تقوم الهيئة العامة للطرق والكبارى بمتابعة حالة طريق القاهرة / أسوان الرئيسى لسرعة التعامل مع الحدث فى حالة حدوث نحر أو قطع بالطريق ، لافتاً إلى أنه مع إستمرار البلاغات لحدوث تصدعات وإنهيارات بجدران أحد المنازل وحدوث إصابات ، بجانب إنهيار لأحد الحظائر يتم توجيه تعليمات للوحدة القروية بسرعة إخلاء المنزل من جميع المقيمين به ونقلهم لمركز شباب المنطقة حيث تم إقامة معسكر إيواء يضم جانب لمخيمات الرجال وأخر للسيدات والأطفال وتوفير الوجبات الطازجة والجافة للمتضررين بالتنسيق مع مديرتى التموين والتربية والتعليم والوحدة المحلية بالقرية ، مع سرعة صرف الإعانات العاجلة والتعويضات وإعداد بحث إجتماعى لكل أسرة متضررة ، وحصر الخسائر المادية وتحفيز الجمعيات الأهلية للمشاركة بكافة إمكانياتها البشرية والمادية ، وأضاف السكرتير العام بأن مرفق الإسعاف يقوم بنقل المصابين للوحدة الصحية بالقرية لتقديم الرعاية الصحية والإسعافات الأولية لهم ، فيما تقوم فرق طبية متنقلة بالمرور على المنازل لتقديم الإسعافات الأولية والأمصال فى حالة حدوث لدغات من الحشرات الضارة والزواحف بجانب رشها بالمبيدات لمنع أى أمراض وبائية ، بينما يقوم الطب البيطرى بالكشف على الحيوانات مع التعامل من النافق منها ودفنه فى مناطق بعيدة لعدم إنتشار الميكروبات والعدوى بالقرية ، وفى السياق ذاته أشار عبد الناصر عبد الحميد بأنه بالنسبة لجانب التوعية فقامت المحافظة بمناشدة المواطنين ببعض إرشادات التوعية التى يجب الإلتزام بها منها مرحلة ما قبل حدوث الأمطار والأخرى المرحلة التالية التى تبدأ فور سقوط الأمطار حيث ركزت الإرشادات فى المرحلة الأولى على ضرورة قيام الأهالى بتدبير إحتياجاتهم من مياه الشرب ووسائل الإنارة التقليدية والحديثة ، بجانب توفير مخزون من السلع الأساسية والتموينية ، بالإضافة إلى قيام مديرية الرى بالمرور الميدانى للتأكد من جاهزية مخرات السيول الصناعية والطبيعية والتى يصل عددها إلى 82 مخر سيول صناعى وطبيعى بطول مدن وقرى المحافظة حيث تم تطهيرها بالكامل من أى عوائق ، موضحاً بأن قطاع كهرباء أسوان وشركة مياه الشرب والصرف الصحى يقوموا بالمرور الميدانى على أكشاك توزيع الكهرباء والشبكات والموصلات الكهربائية للإطمئنان على صلاحيتها مع المرور على مصافى وبلوعات المياه للتأكد من جاهزيتها لإستيعاب أكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار فى حالة سقوطها على المدن .. وتابع السكرتير العام المساعد بأن المحافظة وجهت أيضاً إرشادات توعية للمرحلة التالية ببدء سقوط الأمطار والتى تعتبر بداية السيول من خلال مناشدة المواطنين بإلتزام منازلهم إلا فى حالة تعرضها لمياه غزيرة تؤثر على سلامة المبانى والمنشآت حيث يتم إعطاء الأولوية للإخلاء الفورى ونقل المواطنين لأقرب معسكر إيواء مع عدم تحرك المشاة أو المركبات بكافة أنواعها على الطرق الداخلية والسريعة بإستثناء مركبات ومعدات الجهات الحكومية المشاركة فى خطة مواجهة السيول ، وأيضاً وقف الدراسة فى المدارس التى تقع بالمناطق المتضررة للحفاظ على أرواح وسلامة الأطفال والبعد عن مواقع الموصلات الكهربائية والأشياء المعدنية ، مشيراً إلى أنه فى نفس الوقت يتم وقف الملاحة النهرية فى مجرى نهر النيل لجميع أنواع المراكب والمعدات واللنشات النهرية ، على أن تقوم مديرية الصحة بدفع سيارات الإسعاف للمناطق المتضررة من السيول ، مع تنظيم قوافل علاجية متحركة مدعمة بجرعات الأمصال والطعوم وأدوية الإسعافات الأولية .. هذا وقد قام السكرتير العام والمساعد بتفقد الأعمال الجارية بالبحيرة الصناعية بخور أبو سبيرة والتى تنفذها وزارة الرى حيث تعتبر من أطول البحيرات على مستوى المحافظة وتستوعب نحو 2 مليون م3 من المياه وتأتى هذه البحيرة ضمن 6 بحيرات صناعية ، و 13 سد إعاقة لتجميع مياه السيول .

شاهد أيضاً

حجازي يتابع إزالة 17 حالة تعدي بإدفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.