الرئيسية / منوعات / مناسبات / ما أجمل أن تكون الآخرة هي الحيوان

ما أجمل أن تكون الآخرة هي الحيوان

كتب : طارق سالم
وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ ۚ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ
ذكر الله سبحانه وتعالى قبل هذا (وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَهْوٌ وَلَعِبٌ) لعب بالأبدان ولهو بالقلوب وبين أن الدار الآخرة هي الحيوان يعني الحياة الكاملة التي ليس فيها نقص وهذا كقوله تعالى (يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي) فالحياة الحقيقية هي حياة الآخرة لأنها حياة ليس بعدها موت فصارت هي الحياة الحقيقية وهذا هو معنى قوله (لَهِيَ الْحَيَوَانُ) أي لهي الحياة الكاملة من كل وجه.
عندما كانت أمنيات حامد مهدى أن يكون لاعب كرة قدم محترف وبعد أن تحقق بعض من الحلم بالتحاقه بنادى الزمالك المصري وعندما تم استبعاده بسبب إلغاء المسابقة التى كان يلعب بها بالناشئين لم يقتل الحلم داخله ولم يكل ولم يمل من الوصول لتحقيق حلمه ساقه القدر للانتقال إلى اللعب لنادى دكرنس الرياضي بالدرجة الثالثة سعيا وراء حلمه الذي لم ينقطع لثقته بإمكانياته وقدراته الكروية .
وكان هذا الحامد يتحمل مشقة الغربة والبعد عن الأهل وبلده وسعيا وراء لقمة العيش والرزق الحلال وبالفعل نال هذا الحامد وهو اسم على مسمى فعلا كان حامدا لربه على نعمه له ثقة رياضيين نادي دكرنس الرياضي في قدراته وإمكانياته الفنية تم التعاقد معه للعب للفريق الأول وكان لاعب موهوب رياضيا وخلقيا واجتماعيا مع زملاءه وجمهور النادي حتى أحبه الجميع وأصبح حديث المدينة .
ولكن وهو يؤدي عمله الذي تعاقد عليه ويؤديه بكل أمانة وإخلاص للنادي جاء قدر الله ولفظ أنفاسه الأخيرة بمكان العمل وهو ملعب النادي أمام كل اللاعبين والحضور وهو بعرقه الشريف وهو يؤدى عمله بكل جدية وإخلاص لفظ أنفاسه الأخيرة وخرجت الروح الطاهرة إلى بارئها الذي أراد لها الخير كل الخير وليكتمل الحلم الحقيقي والحياة الأبدية ليكون بجوار ربه خالقه ومصطفاه وليكتمل حياته بالآخرة التى قال عنها سبحانه وتعالى هي الحيوان هي الباقية في جنات الخلد .
وهنا تمت كلمة ربك عدلا وصدقا ليرى الجميع بالمدينة آية الله في هذا الحامد برغم أنه ليس من أبنائها ولكن تأثر كل أهلها بمجرد سماع خير الوفاة وهب كل من بها ليساعد حتى تتم جنازته بكرامة وتوجهوا جميعا إلى ربه بالدعوات له بالجنة والغفران وظهر ذالك نيابة عن أهل دكرنس جميعا مجلس إدارة النادي بقيادة المهندس / الخضر إبراهيم بعمل عزاء ولا أروع بإقامة سرادق عزاء له و الذي امتلئ بالمعزين من كل صوب وحوب ومن كل المدن والقرى المجاورة لدكرنس وكان السرادق بالفعل كأنه يوم فرح وزفة عريس إلى الجنة بالفعل وحضره بعض من أعضاء اتحاد كرة القدم المصري بقيادة المهندس / هاني أبو ريدة وكل القيادات التنفيذية والشعبية بالمدينة وأعضاء مجلس النواب وجمهور غفير ترى بوجوههم الرضا والفرح وكأن روح الفقيد ترفرف بالسرادق والكل يراها ويبتسم ليضرب الله المثل بأن من حبه ربه حبب فيه خلقه .
رحم الله الفقيد الشاب وخلد هذا الحامد بجنات الخلد ليكتمل حلم الحياة الأبدية حلم الآخرة لأنها هي الحيوان لو كانوا يعلمون . فالعمل للآخرة هو خير وأبقى .
وأخيرا الشكر كل الشكر لمجلس إدارة النادي وعلى رأسه
المهندس / الخضر إبراهيم على هذا العمل الخالص لوجه الله وتشريف هذا الحامد ورد الجميل الحقيقي له حتى بعد مماته وفراقه والذي أكيد سعدت به روحه الطاهرة وحتى تستريح ضمائرهم وأنفسهم نحو ابن من أبنائهم المخلصين.

شاهد أيضاً

بالصور : تهنئة للعزيز الغالى محمود أباظة للخطوبة السعيدة

يتقدم الزميل عبدالعظيم زاهر مدير مكتب الشرقية لجريدة وموقع ” أخبار بلدنا ” بخالص التهانى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.