طفوله مشرده

بقلم عزه فارس محمود

الطفل ساب قلمه وكراسه
ونزل اشتغل للجزم مساح
علشان يساعد ابوه ليرتاح
وبدل ما نشم براءته
ريحت التراب منه فاح
وضاعت منه طفولته
لااخر المشوار
مش ده قرارك يا بلدي
خلتيه في الدنيا محتار
لا قادر يعيش زمانه
ولا عارف ياخد قرار
وبيتمني يموت النهارده
بدل بكره ما ينضرب بعيار

شاهد أيضاً

صحفى يتقدم ببلاغ ضد جبهة شباب الصحفيين

صحفى يتقدم ببلاغ ضد جبهة شباب الصحفيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.