الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / سفارة رومانيا تحتفل بعيدها الوطني بالكويت

سفارة رومانيا تحتفل بعيدها الوطني بالكويت


كتب: السفير الدكتور فوزي الحبال
احتفلت رومانيا هذا العام بمرور 24 عاماً على انتصار ثورتها ضد الشيوعية ويمثل الأول من ديسمبر سنة 1918 للشعب الروماني انتصارا لقرون من النضال والتضحيات لتحقيق الدولة الوحدوية الوطنية، والتي ولدت من جديد كاملة حرة، ورومانيا تعتبر مثالا لما يمكن تحقيقه من خلال الديموقراطية وسيادة القانون وهو الاستقرار لنفسه وللآخرين .

وقال السفير الروماني دانييل تاناسي، إننا مصممون على العمل لضمان التعاون ورومانيا تستخدم كل علاقاتها الدولية وشركاءها على الساحة الدولية من أجل زيادة وتطوير العلاقة الكويتية الرومانية حيث إن هذا هو هدفنا.

أن علاقة الصداقة بين بلدينا وشعبينا، كانت جلية من خلال زيارة الرئيس الروماني خلال احتفالات الكويت فى 25 و26 من فبراير 2011، والتي احتفلت الكويت بمرور 50 عاما على الاستقلال و20 عاما على تحرير الكويت من الاحتلال العراقي .

رومانيا والكويت ترتبطان بعلاقات مصالح متبادلة تقليدية وودية توفر إمكانات قوية وعزماً وتصميماً على تحقيق التقدم، والشركات الرومانية لها باع طويل في الابتكار والبحوث واختراعات كثيرة حصدت ميداليات ذهبية في المحافل الدولية. 

إمكانات رومانيا السياحية الهائلة تجذب السياح الكويتيين أكثر فأكثر كل سنة وهناك المنتجعات الصحية والسياحة العلاجية على شواطئ البحر الأسود والجبال الرومانية .

أن انجاز الدولة الوطنية للامة الرومانية، قاد الى التقدم السريع في الاقتصاد والعلوم والتعليم والثقافة وفي الـ 20 سنة التي تلت، كانت بالنسبة للامة الرومانية تمثل انجح الفترات في إرساء الديموقراطية والتطوير .

الكويت أحد شركائنا الرئيسيين في العالم العربي وهو ايضا رسميا اقدم شريك فى بلدان مجلس التعاون الخليجي، كونها البلد الأول الذي أقام علاقات ديبلوماسية مع بوخارست.

أقامت رومانيا اقامت علاقات ديبلوماسية على مستوى سفارة فى 10 يونيو 1963، وتحتفل الكويت ورومانيا بمرور 50 عاما على اقامة هذه العلاقات.

وبهذه المناسبة، فقد أرسلت رسائل التهنئة من الرئيس الروماني ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الشيوخ الى نظرائهم فى الكويت، وفى نفس الوقت قامت السفارة الرومانية في الكويت وبالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الكويتية بتنظيم حلقة خاصة بهذه المناسبة الخاصة بمرور نصف قرن على اقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين .

ومن بين الاحداث الثقافية التي أقيمت بهذه المناسبة، فى مكتبة البابطين كانت هناك الأمسية الموسيقية الرومانية الكويتية وهي عبارة عن حفل ضم العزف على البيانو والموسيقى التقليدية الكويتية، وعرضت لوحتين فنيتين لواحدة من اشهر الفنانين الرومانيين فى اوروبا جورجيتا جرابوفسكي، والتي تم تقديم واحدة منها الى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، والأخرى تم تقديمها الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.

من ناحية أخرى، تم الشروع بالبدء بتسمية شارع في الكويت باسم بوخارست، وكذلك تسمية شارع في العاصمة بوخارست باسم دولة الكويت، كما اقيم معرض للطوابع البريدية، وتم اطلاق مبادرة لترجمة الشعر الكويتي الى اللغة الرومانية وترجمة الشعر الروماني الى اللغة العربية، وسوف يكون في شهر ديسمبر وبالتعاون مع مكتبة البابطين أيضا، وقد قامت الصحف الكويتية مشكورة في 10 يونيو 2013، بتغطية هذه الاحداث بمقالاتها الغنية.

كما قامت الكويت بتنظيم مجموعة من الامسيات الثقافية فى رومانيا، للتعريف بالثقافة والعادات الكويتية للجمهور الروماني .

هذه لحظة مهمة فى تاريخ العلاقات الكويتية ـ الرومانية، حيث ان الدولتين كانت دائما بجانب بعضها البعض من اجل تطوير علاقاتهما الثنائية في جميع المجالات: السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والعلوم والسياحة.

أن علاقة رومانيا التجارية والاقتصادية مع الكويت، تدفعها الى تعزيز هذا التعاون، حيث انه يتواجد عدة مئات من المهندسين الرومان في الكويت اضافة الى الفنيين ومدرسين في الجامعات والمعلمين والاطباء وفى قطاع النفط والغاز والمدارس والمستشفيات .

ومن أهم القطاعات الاقتصادية التي نعتقد بالإمكان تطويرها بين البلدين، هي صناعة النفط والغاز، ومن اهم القواعد التي نملكها هي المعرفة العلمية والعناصر البشرية المؤهلة إلى جانب امتلاك تقنية. 

وتتعاون سفارة رومانيا لدى الكويت بشكل وثيق مع المؤسسات الكويتية لتطوير فرص الاستثمار والعمل في المجال العلمي والتعليمي والثقافي، ولتحقيق علاقات الود وتطوير العلاقات الاقتصادية التي تعود بالمنفعة على شعبينا الصديقين، وفي هذا الصدد فقد تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات في مجالات: الاقتصاد والتعاون والاستثمار والنقل البري والبحري والتعليم والثقافة والعلـــوم والمعلومات والسياحة.

العلاقة الاقتصاديـــة الكويتية ـ الرومانية كانت دائما مستقرة وموثوقا بها بمساندة العلاقات السياسية والديبلوماسية بين البلدين الصديقين.

إن أهم الجوانب التي يجب ذكرها هنا أن العلاقة في تطور مستمر، حيث إن هناك اهتماما كبيرا لدى الشركات الكويتية للاستثمار في رومانيا، آخذين في الاعتبار موقع رومانيا الجغرافي المميز والاستقرار السياسي التي تنعم به رومانيا والجو الاقتصادي المشجع، والعلاقة المتميزة التي تربط رومانيا ودول مجلس التعاون الخليجي وتطور النظام المصرفي في رومانيا والذي يشبه النظام المصرفي في دول مجلس التعاون الخليجي وخصوصية العلاقة الكويتية ـ الرومانية على الصعيد السياسي وعلاقة الدولتين الصديقتين.

إن أهم المنتجات التي تم تصديرها من رومانيا خلال عام 2013: مكونات لمعدات النفط، الخشب، المنسوجات، المعادن، ، المنتجات البصرية، المواد الكيماوية واللدائن، المطاط، المواد الغذائية، السيارات الخ.

وبتحليــل العـلاقـــة الاقتصادية الثنائية نجد أن مجموعة من الشركات الرومانية تزود السوق الكويتي بالمواد المختلفة، ولها سلسلة من الأعمال على سبيل المثال: تقديم المساعدة التقنية لإصلاح وتشغيل وصيانة محطات توليد الكهرباء وشبكات توزيع الطاقة وإطفاء الحرائق في حقول النفط (شركةالدعم التقني للصيانة والتشغيل لحقول النفط في الوفرة تحديث مواقع شبكة الهاتف النقالبناء وتجميع محطة البولي اثلين انابيب المياه في المنطقة الصناعية في الشعيبة تزويد أبراج الاتصالات والفنيين المدربين على التركيب والتشغيل لمحطات جي اس ام وتنفيذ خطوط هوائية جديدة لوزارة الكهرباء والماء .

شاهد أيضاً

احتفال سفارة سلوفاكيا بعيدها الوطني بالكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.