الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / ردود فعل دولية غاضبة بعد أعلان نتنياهو ضم غور اﻷردن والبحر الميت

ردود فعل دولية غاضبة بعد أعلان نتنياهو ضم غور اﻷردن والبحر الميت

كتبت : منى توفيق

اثار تصريح رئيس الوزراء اﻹسرائيلي بنيامين نتنياهو عزمه ضم غور اﻷردن والبحر الميت في حال إعادة إنتخابه رئيسا لدولة إسرائيل ردود فعل دولية غاضبة واضاف نتنياهو في تصعيد متصل يجب علينا ان نصل الى حدود ثابتة لدولة إسرائيل لضمان عدم تحول الضفة الغربية الى منطقة كقطاع غزة .

حيث يمثل غور اﻷردن الذي يبلغ مساحته 2400 كيلو متر مربع نحو 30 % من الضفة الغربية ويمتد من البحر الميت في الجنوب في مدينة بيسان في شمال إسرائيل ويسعى الفلسطنيون ان يكون غور اﻷردن الحد الشرقي لدولة لهم في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي المقابل تسعى إسرائيل عزمها الى الحفاظ على السيطرة العسكرية هناك في ظل أي إتفاق سلام مع الفلسطنيين.

ومن جانب آخر هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإنهاء اﻹتفاقات الموقعه مع إسرائيل حال فرض سيادتها على أي جزء من اﻷراضي الفلسطينية ومن جانبه قالت حركة الجهاد اﻹسلامية على حسابها الخاص في تويتر ان تصريحات نتنياهو بشأن ضم غور اﻷردن ومناطق من الضفة الغربية جريمة حرب جديدة ضد الفلسطنيين كما عبر رئيس جامعة الدول العربية احمد ابو الغيط عن أدانته الشديدة ورفضة المطلق لتصريحات التي ادلى بها نتنياهو معبرا ان اﻷعلان انتهاك للقانون الدولي وميثاق اﻷمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة واستنكرت دولة اﻷمارات بشدة تصريحات نتنياهو بشأن ضم اراض من الضفة الغربية.

واعلن التلفزيون السعودي ان المملكة العربية السعودية دعت منظمة التعاون اﻷسلامي على مستوى وزراء الخارجية الى إجتماع طارئ يوم اﻷحد القادم لبحث تحرك نتنياهو كما صرح وزير الخارجية اﻷردني بأن اعلان نتنياهو بشأن ضم مستوطنات وفرض السيادة اﻹسرائيلية على غوراﻷردن وشمال البحر الميت يدفع نحو تصعيد خطير وايضا الى تأجج الصراع.

بينما قال وزير الخارجية اﻷمريكي كلنا على علم مسبوق بما اعلنه نتنياهو بشأن ضم مستوطنات الى إسرائيل ولا نعتقد ان ذلك يحول دون التوصل لحل سياسي.

ومن جانبها ادانت الحكومة اﻷلمانية تصريحات نتنياهو بشأن ضم المستوطنات ﻷغور اﻷردن وتدعوا إسرائيل الى اﻷمتناع عن إتخاذ اجراءات تعقد حل الدولتين.

واشار رئيس اﻹتحاد اﻷوروبي الى ان تعهد نتنياهو بضم اراض محتلة يقوض فرض السلام في المنطقة.

شاهد أيضاً

ترامب: على إيران أن تنسى تخصيب اليورانيوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.