حياة

بقلم : كواعب أحمد البراهمي

إقترب كما شئت أو أبعد
فما السكن هو سكني الدار
لقد إخترت أنت طريقك
وإخترت طريقي ومشواري
وأطلقت بخياري سراحك
فهجرت عقلي وأفكاري
فما عدت تعني لي شيئا
ما عدت تسكن في داري
ما عاد القلب لك ينبض
وأنكرتك خواطر أشعاري
فأذهب كما كنت بعيدا
خارج دائرتي وأسواري
وأفعل ما شئت وما تهوي
فببعدك أصدرت قراري
ما عدت تقطن في وطني
ما عدت جليسي في أسفاري
ما عاد العالم يجمعنا
فيسعد يوما أو يعطف
يمنح أو يبخل في قسوة
يورق ورودا أحيانا
أو يلعب يوما بالنار
ليس الحب كلمات تتلي
وقصائد تملأ بأعذار
ذابت علي شفتي البسمة
وعيني حجبت أمطاري
وكرهت وعودا ووعيدا
ما بين الجنة والنار
يا حلما قد بات كابوسا
ومطرا صار كإعصار
ظننتك ستروي ورودي
فأغرقت ثماري وأشجاري
فأذهب قد أشبعتني ظلما
أريد سعادة أقداري
أتركني لأحيا بآمالي
وتغني طربا أوتاري

شاهد أيضاً

صحفى يتقدم ببلاغ ضد جبهة شباب الصحفيين

صحفى يتقدم ببلاغ ضد جبهة شباب الصحفيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.