الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عالمية / حوار مع دكتور مهندس أيمن رجب الحاصل على المركز الثانى من وكالة ناسا الفضائية

حوار مع دكتور مهندس أيمن رجب الحاصل على المركز الثانى من وكالة ناسا الفضائية

حوار : محمد عبد الجيد الغنيمي

أعلنت وكالة ناسا الفضائية فوز دكتور مهندس / أيمن رجب أحمد حمد الله – المدرس المساعد بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بجامعة أسوان، بالمركز الثانى في المسابقة العالمية حول “تدوير المخلفات في البيئات منعدمة الجاذبية” داخل سفن الفضاء

في البداية .. نتعرف على نشأة الدكتور أيمن رجب وحياته الإجتماعية ؟

يقول الدكتور أيمن رجب، أنا مواليد 25 نوفمبر 1990، من قرية الدبابية، مركز إسنا التابعة لمحافظة الأقصر، من أسرة متوسطة الحال، أبي يعمل مهندس زراعي والأم ربة منزل وعندي 6 أخوات أشقاء منهم بنتين، ام عن حالتي الاجتماعية أنا خاطب منذ شهور قليلة.

* كيف كانت حياتك الدراسية والمهنية ؟

درست بالمدارس الحكومية المصرية حتي الجامعة، ثم التحقت بكلية الهندسة جامعة أسوان عام 2008، وتخرجت بقسم الهندسة مدني إمتياز مع مرتبة الشرف عام 2013، وتسلمت عملي عضو هيئة التدريس بالكلية عام 2015، بعد أن قضيت سنة في الخدمة الوطنية بالجيش المصري.

* كيف التحقت بالمسابقة، وكيف تم التأكد أنك صاحب فكرة الجهاز الحاصل علي المركز الثاني في وكالة ناسا ؟

انا شغوف بعلوم الفضاء وحبي للفيزياء ازاد حبي للبيئات منعدمة الجاذبية، بدء العمل الفعلي بعلوم الفضاء في 2016 عندما تابعت مع العديد من الشركات والمعامل وخاصة الشركة الأمريكية ” space x”، وعلمت بالمسابقة من الموقع الرسمى لوكالة ناسا، فقد أعلنوا عنها في شهر أكتوبر 2018، وعرفت بالمسابقة في 26 ديسمبر 2019 ، وأن أخر موعد للتقديم في المسابقة كان يوم 18 يناير 2019، وسلمت الملف في 14 يناير قبل غلق باب التقديم بيومين فقط، ووصل عدد المتسابقين 1072 ومن بين المتقدمين في المسابقة معامل عالمية في دول مختلفة وكذلك طلاب وباحثون دوليون، وأرسلت الملف للموقع الرسمي لوكالة ناسا الفضائية، وتمت مناقشته بسبع وأربعين سؤالا حول ملفي حتى يعلموا أني صاحب الفكرة وكيف سيتم تنفيذها.

* ما هي فكرة الجهاز الحاصل علي المركز الثاني في وكالة ناسا؟

الفكرة المطلوبة في المسابقة هى تصميم جهاز يتم من خلاله التخلص من المخلفات داخل السفينة الفضائية، بمعنى أن يقوم بأحتواءها وتجهيزها ويتم أعادة تدوير لها أيضا، في أثناء تواجدها بالمحطات الفضائية وفي بيئة منخفضة الجاذبية، أو داخل المبانى الفضائية التي من المقترح بناءها في المستقبل، وتستهدف وكالة ناسا تنظيم رحلات طويلة المدى في الفضاء، فبدلا من أستمرار تخزين المخلفات طوال الرحلة، طالبوا بتصميم جهاز لديه القدرة على تنفيذ أعادة تدوير لها، وأستغرق الجهاز خمسة عشر يوما، ويتكون من ثلاث أجزاء، الأول وعاء وظيفته أحتواء المخلفات ومنعها من التطاير، نظرا لعدم وجود جاذبية بأعتبارها سلة قمامة مغلقة، والثانى يطلق عليه “فيدر” وهو عبارة عن عملية ميكانيكة لأعداد المخلفات وتجهزها وتقطيعها وأرسالها عبر نظام إلى المرحلة الثالثة، وهي عبارة مفعل نووى يرفع درجة حرارة المخلفات إلى 1400 درجة، ثم يتم تحليلها أعادتها إلى المواد الأولية مرة ثانية وهي الغاز وبخار الماء والمواد الصلبة.

* كيف استقبلت حصولك علي المركز الثاني في المسابقة العالميه بوكالة ناسا ؟

أرسلت وكالة ناسا عبر البريد الألكترونى أيميل رسمى بحصول مشروعى على المركز الثانى في المسابقة، بداية شهرمارس 2019، وطلب منى عدم التحدث عن الموضوع في الاعلام حتى يتم الإعلان بصورة رسمية، وتم اعلان عن الفائزين في الأول من أبريل 2019، وحصل علي المركز الأول شخص من رومانيا، والثالث من أمريكا، لم أتوقع فوز لأن المطلوب بعيدا عن تخصصي تماما، وأن معمل الابداع والحلول الذكية في وكالة ناسا يقدم المسابقات التنافسية على مستوى العالم كنوع من أنواع التحديات، لكني حاولت كثيرا ان اجتهد حتى احصل على هذا المركز، مشيرا إلى أنها ليست المسابقة الأولى التي تتبع وكالة ناسا واشارك بها، حيث شاركت سابقا في مسابقتهم عن “تصميم رسومات للمبانى المتوقع تنفيذها في المستقبل في كوكب المريخ، وحصلت علي المركز الـ50 على مستووى العالم على الرغم أنها في مجال تخصصه.

* رسالة تحب توجيهها لمن دعمك للوصول لتلك المكانة؟

بالطبع احظي بالحب والاحترام من الجميع، لكن شعرت بالفرحة داخل أسرتي والأصدقاء والمدرسين بالجامعة والطلاب، لذلك أهدي لهم هذا الفوز واشعر بالفخر لتحقيق ذاتي وكياني داخل أرض الكنانة مصر، وفي نهاية حديثي أقول ” قيراط سعي ولا فدان شطارة ” من الممكن عدم اتاحة الإمكانيات الكافية،ولكن بالسعي وحسن الظن بالله يستطيع اي شخص تحقيق هدفه وتحطيم القيود.

شاهد أيضاً

ملكة بريطانيا تخسر 552.5مليون جنية إسترليني بسبب كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.