الرئيسية / أخبار السياحة / حلاوة بلدنا فى قصر البارون

حلاوة بلدنا فى قصر البارون


كتب :أحمد محمد عبد الوهاب

ترجع فكرة بناء القصر إلى البارون إمبان الذي عرض على الحكومة المصرية فكرة إنشاء حي في الصحراء شرق القاهرة واختار له اسم (هليوبوليس ) أي مدينة الشمس، واشترى البارون الفدان بجنيه واحد فقط، حيث أن المنطقة كانت تفتقر إلى المرافق والمواصلات والخدمات، وحتى يستطيع البارون جذب الناس إلى ضاحيته الجديدة فكر فيإنشاء مترو ما زال يعمل حتى الآن وأخذ اسم المدينة مترو مصر الجديدة إذ كلف المهندس البلجيكي أندريه برشلوالذي كان يعمل في ذلك الوقت مع شركة مترو باريس بإنشاء خط مترو يربط الحي أو المدينة الجديدة بالقاهرة، كما بدأ في إقامة المنازل على الطراز البلجيكي الكلاسيكي بالإضافة إلى مساحات كبيرة تضم الحدائق الرائعة، وبني فندقاً ضخماً هو فندق هليوبوليس القديم الذي ضم مؤخراً إلى قصور الرئاسة بمصر.
قرر البارون إقامة قصر، فكان قصراً اسطورياً، وصمم بحيث لا تغيب عنه الشمس حيث تدخل جميع حجراته وردهاته، وهو من أفخم القصور الموجودة في مصر على الإطلاق، وتضم غرفة البارون بالقصر، لوحة تجسد كيفية عصر العنب لتحويله إلى خمور، ثم شربه حسب التقاليد الرومانية وتتابع الخمر في الرؤوس، أي ما تحدثه الخمر في رؤوس شاربيها.
استلهمه من معبد أنكور وات في كمبوديا [2] ومعابد أوريساالهندوسية. صممه المعماري الفرنسي ألكساندر مارسيلAlexandre Marcel وزخرفه جورج لويس كلودGeorges Louis Claude، اكتمل البناء عام 1911.

لم يفتح القصر إلا مرات معدودة المرة الأولى عندما وضعت الحراسة على أموال البلجيكيين في مصر عام 1961، ودخلت لجان الحراسة لجرد محتوياته، والمرة الثانية عندما دخله حسين فهمي والمطربة شادية لتصوير فيلم الهارب، والمرة الثالثة عند تصوير أغنية للمطرب محمد الحلو بطريقة الفيديو كليب أما الرابعة فقد تمت بطريقة غير شرعية إذ أن بسبب إغلاقه المستمر نسج الناس حوله الكثير من القصص الخيالية ومنها أنه صار مأوى للشياطين، حيث استهدفه شباب لإقامة حفلا صاخبة انتهت بقضية جنائية شغلت الرأي العام المصري في عام 1997. أما افتتاحه للمرة الخامسة عندما دخل القصر أحمد حلمي ومنه شلبي في فيلم آسف على الإزعاج. كذلك دخله محمد سعد لـ تصوير بعض مشاهد فيلمه حياتي مبهدلة و تستطيع مشاهدة بعض المشاهد في الفلم الجديد و ايضا عند تصوير فيديو كليب “أول مرة” لدنيا سمير غانم و محمد حماقي من مسلسل لهفة.
في الاحتفال بمئوية مصر الجديدة، وجد قصر البارون إمبان حلا بعد معاناة استمرت 50 عاما فبعد نصف قرن من الزمان أصبح القصر مصريا بعد أن أبرم المهندس محمد إبراهيم سليمان اتفاقا مع ورثة ملاك القصر جان إمبان حفيد البارون إمبان بشراء القصر مقابل منحهم قطعة أرض بديلة بالقاهرة الجديدة ليقيموا عليها مشاريع استثمارية.

وسوف يتم إعادة تأهيل القصر ليصبح معرضا يروى تاريخ حى هيليوبوليس، ويشمل مجموعة متنوعة من الصور والوثائق الأرشيفية والرسامات الإيضاحيه والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة (هيليوبوليس والمطرية) عبر العصور المختلفة، بالإضافة إلى أهم معالمها التراثية، ومجموعة متنوعة الصور والخرائط والوثائق والأفلام تحكى تاريخ مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة فى تلك الفترة الزمنية المميزة.

وأعلنت محافظة القاهرة أن افتتاح قصر البارون بمصر الجديدة، سيتم قريبا، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الترميمات التى تنفذها وزارة السياحة والأثار بالتنسيق مع محافظة القاهرة.

وأشار العميد هشام سمير، إلى أنه يتم العمل على تنفيذ العرض المتحفى بالتزامن مع أعمال التطوير والترميم بالقصر، على أن يتم الانتهاء من العرض خلال أول أسبوعين فى شهر يناير المقبل، لافتا إلى أنه سيتم الانتهاء من ترميم القصر بالكامل فى نهاية الشهر الحالى، على أن يتم افتتاحه فى يناير 2020.

وقصر البارون هو قصر تاريخى يقع فى منطقة مصر الجديدة، وبالتحديد فى شارع العروبة بصلاح سالم، يتمتع القصر البارون بطراز مستوحى من العمارة الهندية، وهذا ما يلفت انتباه كل من يشاهد القصر، الذى شيده المليونير البلجيكى البارون إدوارد إمبان، “20 سبتمبر 1852 – 22 يوليو 1929″، ومؤخرًا تم تقديم مقترح بأسعار تذاكر دخوله من قبل الجمهور، حتى يتم اعتماده وبحثه فى مجلس إدارة الآثار، حيث تم تقديم مقترح من القاهرة التاريخية بأن يكون سعر تذكرة الدخول للقصر بالنسبة للمصريين لـ 20 جنيها، والطالب المصرى 10جنيهات، أما المواطن الأجنبى فوصل سعر تذكرته إلى 100 جنيه، والطالب الأجنبى بـ 50 جنيه.

وقصر البارون إمبان هو قصر تاريخى مستوحى من العمارة الهندية، شيده المليونير البلجيكي البارون ادوارد إمبان (20 سبتمبر 1852 – 22 يوليو 1929)، والذى جاء إلى مصر من الهند فى نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس.

شاهد أيضاً

وزير السياحة يتفقد قصر البارون تمهيداً لإفتتاحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.