كتب: ريهام عبدالرحمن

أشاد المهندس محمد الزملوط الأمين العام لحزب المؤتمر بمحافظة شمال سيناء بالضربات الموجعة والأنتصارات الكبيرة التى حققها ابطال وبواسل العملية سيناء 2018 فى حربهم الناجحة ضد الأرهاب والأرهابيين مؤكداً دعمه التام والمطلق للحرب المقدسة التي يخوضها جيش مصر العظيم والشرطة ضد فلول الإرهاب في سيناء .

وقال ” الزملوط فى بيان له اصدره اليوم اننا جميعا ندعم بكل قوه تلك الحرب الشجاعة والباسلة التي يخوضها جيشنا العظيم في سيناء، لأقتلاع جذور الإرهاب التي تحاول أن تجعل مصر أسيرة الخوف، والتي تعطل مصر عن أداء دورها الريادي تاريخيا وتعطل عجلة البناء والتنمية مؤكدا أن مصر قيادة وحكومة وشعباً لن يهدأ لها بال حتى يتم تطهير سيناء ومصر كلها من دنس الأرهاب والأرهابيين
مؤكدا إن الشعب المصري العظيم الذي إعتاد الوقوف إلى جانب قواته المسلحة يدرك أهمية هذه الحرب التي ستكون باذن الله الأخيرة والحاسمة ضد الإرهاب الإسود بجميع صوره واشكاله .

وقال المهندس محمد الزملوط ان الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة كان على حق عندما قرر تسليح الجيش المصرى باحدث المعدات العسكرية العالمية جواً وبحراً وبرا لمواجهة شياطين الأرهاب مؤكداً أن بيانات القوات المسلحة وماتم رصده من نجاحات كبيرة ضد الأرهابيين فى سيناء يؤكد أن هناك مؤامرات خسيسة كانت تحاك ضد مصر وشعبها من الارهاب والارهابيين .

وأكد ثقته الكاملة فى قدرة مصر على تحقيق الأنتصار على الأرهاب والأرهابيين وتحرير مصر كلها من دنسهم خاصة أن الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية أصبح على وعى وادراك كاملين أن الأرهاب لم يعد ضد الجيش والشرطة ولكن هو ضد مصر وشعبها وجميع مؤسساتها، ولذلك أصبحت مصر كلها يدا واحدة ضد الأرهاب والأرهابيين.