الرئيسية / أخبار عربية وعالمية / أخبار عربية / حركة فتح إقليم الوسطى والمكتب الحركي للصحفيين ينظمان ندوة سياسية حول مخاطر الضم وكيفية مواجهته

حركة فتح إقليم الوسطى والمكتب الحركي للصحفيين ينظمان ندوة سياسية حول مخاطر الضم وكيفية مواجهته

فلسطين: عز عبد العزيز أبو شنب

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بالتعاون مع المكتب الحركي للصحفيين إقليم الوسطى ندوة سياسية بعنوان “مخاطر الضم والاستيلاء وكيفية مواجهته”، وذلم في مقر جامعة القدس المفتوحة فرع الوسطى.

وحضر الندوة الأخ إياد نصر عضو المجلس الثوري والناطق باسم حركة فتح والاخ سعيد أبو مصبح أمين سر اقليم الوسطى لحركة فتح والدكتور حازم إسماعيل الشيخ أحمد مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في المنطقة ولفيف من قيادات حركة فتح وأمناء سر وأعضاء المناطق التنظيمية والمتقاعدين العسكريين ورؤساء اللجان الشعبية والمكاتب الحركية، ومؤسسات المجتمع المحلي .

وأكد الأخ إياد نصر في مداخلته على الموقف الصلب للقيادة الفلسطينية الرافض لقرار الضم كما دعا الى ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن و خطة الضم الإسرائيلية وجهوزية حركة فتح لمواجهة العدوان الإسرائيلي على أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، والإلتفاف حول القيادة الفلسطينية ممثلة بسيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن .

من جانبه تحدث الدكتور الشيخ أحمد عن دور الجامعة وترحيبها بالفعاليات والنشاطات الوطنية وأشاد بدور حركة فتح والمكتب الحركي للصحفيين في المنطقة الوسطى.

وفي كلمة إقليم الوسطى والتي ألقتها مفوض دائرة الاعلام الاستاذة رشا الزريعي قالت إن إقدام الاحتلال على تنفيذ خطة الضم سيكون له رد فعل شعبي ووطني وسياسي فكل الخيارات مفتوحة أمام القيادة فشعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الجريمة وسرقة الأرض الفلسطينية التي تأتي في ظل عجز وصمت دوليٍ .

وتحدث خلال الندوة الاستاذ جمال البابا حول الاثار الجيوسياسية لمخطط الضم، فيما تناول الدكتور محمود صبرة البعد الإقتصادي لمشروع الضم وتأثيره على الإقتصاد الفلسطيني ، واستعرض الاستاذ محمد التلباني التجاوزات الإسرائيلية للقانون الدولى والشرعية الدولية ومبادرات السلام في تنفيذ خطة الضم وصفقة القرن والتي تنسف كل التفاهمات والإتفاقيات المبرمة مع السلطة الوطنية، فما تحدث الاستاذ يحيى قاعود عن الموقف الفلسطيني والسياسات لمواجهة خطة الضم .

شاهد أيضاً

اخبار بلدنا: السلطات المغربية تعثر على 7 غرقى لمواطنين أفارقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.