الرئيسية / أخبار المحافظات / أخبار بورسعيد / ” حارب السرطان بالكشف المبكر ” شعار مبادرة الاصحتنا بمجمع اعلام بورسعيد

” حارب السرطان بالكشف المبكر ” شعار مبادرة الاصحتنا بمجمع اعلام بورسعيد

 

 

بورسعيد – سماح حامد

فى اطار فعاليات مبادرة الا صحتنا التى يتبناها مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد بالتعاون مع كلية الطب جامعة بورسعيد ” تم عقد ندوة ” الفحص المبكر للوقاية من الامراض السرطانية ” حيث صرحت الاعلامية مرفت الخولى انه تم تنفيذ عدد من الفعاليات فى اطار المبادرة وتم التركيز فى هذه المرحلة على اليات الحماية من الاورام السرطانية والتوعية بمسبباتها و كفيفية الوقاية منها و القاء الضوء على اهم انواعها و اهميه الفحص المبكر لاكتشافها و ذلك بالتعلون مع كلية الطب جامعة بورسعيد برئاسة الدكتورة مايفل حشمت و حاضرت فى ندوة اليوم الدكتورة بسمة بدر الدين استاذ بكلية الطب وقد دار الحوار إن السرطان لا يحترم العمر اوالجنس، بل يصيب أي إنسان في أي وقت. وانه  لم يحصل تقدم ملحوظ باتجاه كشف أسرار هذا المرض إلا في السنوات الخمس والعشرون الماضية،ففي أسرار الخلية البشرية يكمن المفتاح الذي يعتقد العلم أنه سيحل لغز السرطان، وان الهدف هنا ليس التخويف بل هو التثقيف. ولخير الإنسان أن يسعى للاطمئنان من أن يترك نفسه وهو لا يدري أن هناك مرضا ما ينخر في جسده، وإذا كانت الوقاية خير من العلاج فإن الاكتشاف المبكر خير وسيلة للتخلص من هذا الداء العضال إذا لم يكن الابتعاد والوقاية ممكنين.

وربما كانت إحدى أهم مشاكلنا  لا المرض بحد ذاته، بل الخوف من المرض أو معالجته بالخوف أو بالهروب من مجابهته. ففي البلدان الراقية لا يذهب الناس إلى الطبيب لأنهم مرضى، بل لأنهم أصحاء ولأنهم يريدون الحفاظ على صحتهم. فهم يؤمنون بالكشف الطبي الدوري على صحتهم لتلافي المرض في مراحله الأولى إذا وجد، حيث يكون العلاج، حينئذ، ميسورا وذلك قبل استفحاله. وهذه ينطبق بالأكثر على مرض السرطان حيث تكون نسبة الشفاء مرتفعة جدا إذا ما كشف عنه في مراحله الأولى كما يشدد الأطباء دائما.

هناك عدد من العوامل المسببة للسرطان كالعوامل الفيزيائية كالتعرض المفرط لضوء الشمس هو من العوامل الهامة للتعرض بالإصابة بسرطان الجلد. كما أن التعرض للإشعاعات الأيونية من أنواع مختلفة يزيد إلى حد بعيد من خطر الإصابة بالسرطان وعوامل بيولوجية وكيميائية وايضا عوامل ترتبط بالصحة و ظروف الحياه ،  وبالإضافة إلى العوامل المعرضة للإصابة بالسرطان هناك ظرف آخر قد يغير اتجاه التيار بالنسبة لبدء ظهور السرطان. وهنا نشير إلى المقاومة الذاتية الطبيعية المتوفرة لدى الشخص. وهذا يشمل ما يسمى بجهاز المناعة، أي ذلك الشيء الذي يحافظ به الجسم على مناعته ضد المرض بأنواعه المختلفة  بما في ذلك السرطان وهنا يكمن عنصر مهم، فالشخص الذي يبقي نفسه في حالة جيدة هو أقل عرضة للإصابة بالأمراض وربما شمل ذلك السرطان.

لذا وجب  التشديد على أهمية الفحص المبكر والذي هو البديل الوحيد نحو صحة سليمة موفورة، ولهذا فبعض شعارات منظمة السرطان العالمية هو (حارب السرطان بالفحص المبكر). واعلم دائما أن الوقاية خير من العلاج.

عن samah hamed

شاهد أيضاً

انطلاق دورى المعلومات البيئية و السكانية للمرحلة الثانوية للعام الرابع عشر بمجمع اعلام بورسعيد

    بورسعيد – سماح حامد تحت رعاية السيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: