الرئيسية / أخبار الطب والصحة / جهات بحثية وطنية تناقش الجديد في علاجات السرطان في مستشفى 57357

جهات بحثية وطنية تناقش الجديد في علاجات السرطان في مستشفى 57357

كتب: محمود الهندي

استضاف مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، العشرات من أساتذة وخبراء علم الأورام في مصر، من الجامعات والمراكز البحثية المختلفة، وذلك لمناقشة “الاتجاهات الحديثة في مجال أبحاث بيولوجيا السرطان وعلاجاته”، من خلال مؤتمر علمي مشترك بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي واللجنة القومية للكيمياء الحيوية والبيولوجية الجزيئية، وعرض المؤتمر الجديد في مجال أبحاث السرطان، تحت رعاية د. شريف أبوالنجا المدير التنفيذي لمجموعة 57357، مدير عام المستشفى، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي، ود. فاروق الباز رئيس اللجنة الوطنية الكيمياء الحيوية.

وتحدثت أ.د. نادية زخاري، وزير البحث العلمي الأسبق، عن تطبيقات البيولوجيا الجزيئية في السرطان، وعرض د.نبيل أحمد أستاذ الأورام في مستشفى تكساس الأمريكية للأطفال عن أحدث تطورات استخدام الخلايا المناعية في علاج السرطان، ود. سامح علي رئيس برنامج أبحاث بيولوجيا الأورام بقسم البحث العلمي بمستشفى 57357، تحدث عن الميتوكوندريا والسرطان، وهي مصنع الطاقة في الخلية البشرية، بينما عرض د. محمد زكريا جاد، أستاذ الكيمياء الحيوية بالجامعة الألمانية والعميد الأسبق لكلية الصيدلة بالجامعة، عن دور أحد المركبات الكيميائية في مجال السرطان.

وعرض ممثلوا اللجنة الوطنية للكيمياء الحيوية، محتويات علمية عن أحدث استراتيجيات التعامل مع السرطان، وإمكانية استخدام بعض الخواص المضادة للسرطان في بعض المواد العلاجية الطبيعية، ودور أحد المركبات الحيوية في نسخ الحمض النووي للخلية، وكذلك الطرق المناعية الحديثة لعلاج وتشخيص السرطان “من الابتكار إلى التطبيق”، وناقش المؤتمر أيضا الجديد في اكتشاف علاجات السرطان، وكذلك الممارسات المبتكرة في العلاجات المساعدة على مقاومة الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي.

وتحدث د. أحمد سيد، رئيس برنامج أبحاث الجينات بقسم البحث العلمي بمستشفى 57357، عن علاقة البكتيريا الموجودة في جسم الإنسان بالسرطان.

مي منصور، مدير عمليات البحث العلمي الأساسي بمستشفى 57357، قالت أن تنظيم المؤتمر يأتي في إطار دور المستشفى الحيوي والرائد في رفع الوعي العام بأهمية البحث العلمي، والاطلاع على كل ما هو جديد، والاستفادة من الخبراء وعلماء الأورام من كافة الجهات العلمية والبحثية في مصر والعالم، تحت مظلة التكاملية في البحث العلمي، بهدف جمع الأفكار المختلفة لمواجهة تحديات السرطان المرضى ومن بينهم الأطفال.

د. حنان الإمام، أستاذ مساعد كيمياء حيوية بكلية الصيدلة جامعة مدينة السادات، قالت أنها شاركت في المؤتمر العلمي بهدف التعرف على كل ما هو جديد في مجال دراسات وأبحاث الأورام، خاصة أنها تعمل في مجال أبحاث دراسات الثدي بالكلية، وبالفعل وجدت المحاضرات تنفذ في تسلسل فكري منظم، وكانت المعلومات مفيدة لها، واطلعت على الجديد في أبحاث الخلايا المناعية الموجودة في مرضى السرطان سواء أطفال أو كبار، ودور هذه الخلايا في علاج أو وقف نمو الخلايا السرطانية لدى المرضى، وتبادلت النقاش مع الباحثين والأساتذة من الجهات المختلفة، حول مدى الاستفادة من العلاجات الموجودة في مواجهة خطر السرطان.

شاهد أيضاً

بدء التشغيل التجريبي للمركز الطبي بالعاشر من رمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.